الاتحاد

الرئيسية

تخفيض السرعة إلى 140 من "الغويفات" وحتى "سيح شعيب"

رادار على طريق أبوظبي - دبي التي سيتم تعديل سرعة ضبطها خلال الشهر الجاري

رادار على طريق أبوظبي - دبي التي سيتم تعديل سرعة ضبطها خلال الشهر الجاري

أكدت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، عزمها تخفيض سرعة ضبط الرادارات على الطريق الممتد من الغويفات وحتى سيح شعيب، من 160 كلم في الساعة إلى 140 كيلومتراً، اعتباراً من شهر أبريل الجاري.

وأوضح العميد مهندس حسين الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي لـ"الاتحاد"، أن الموعد المحدد لتطبيق هذا التعديل على سرعة ضبط الرادارات الثابتة والمتحركة على هذا الطريق سيحدد بشكل رسمي بعد حملة إعلامية وإعلانية مكثفة سيتم إطلاقها قريباً، لتنبيه السائقين إلى التغييرات الجديدة.

كما أكد العميد الحارثي أن المديرية تدرس تخفيض هامش السرعات على العديد من طرق الإمارة الخارجية خلال العام الجاري بناء على دراسات علمية دقيقة وإستناداً إلى واقع الحركة المرورية على هذه الطرقات وما تشهده من حوادث مرورية، وسيتم الإعلان عن التعديلات في حال إقرارها في موعدها.

وقال العميد الحارثي إن التعديلات على سرعة ضبط الرادارات كمرحلة أولى، ستشمل الطريق الممتد من الغويفات وحتى سيح شعيب، بحيث يتم مخالفة السائقين الذين يقودون مركباتهم بسرعة تزيد على 140 كلم في الساعة، مشيراً إلى أن شرطة أبوظبي شرعت بالتعاون مع شركائها بتركيب شواخص توضح السرعات الجديدة التي توضح السرعات القصوى التي سيتم الضبط عليها.

وأشار العميد الحارثي إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار سعي شرطة أبوظبي للحد من الحوادث المرورية الناتجة عن السرعة الزائدة عبر توفير بيئة مرورية آمنة تضمن السلامة لجميع مستخدمي الطريق، بما يسهم في خفض معدلات الحوادث المرورية وما ينتج عنها من إصابات ووفيات، وذلك في إطار تطبيق استراتيجية إدارة السرعات الجديدة التي بدأت شرطة أبوظبي مطلع العام الجاري بتطبيقها على مستوى أبوظبي، ضمن مساعيها الرامية إلى تطوير منظومة السلامة المرورية على الطرق الداخلية والخارجية في الإمارة.

وكان العميد الحارثي كشف لـ"الإتحاد" مؤخراً، عن عزم شرطة أبوظبي نشر شاخصات على طرقات الإمارة الخارجية بشكل تدريجي إعتباراً من شهر أبريل الجاري، تتميز بلون ملفت ينبّه سائقي المركبات إلى سرعة ضبط الرادار، وذلك بخلاف الشواخص الحالية التي توضح السرعة المسموح بها على الطرقات والتي يضاف إليها "هامش" سرعة يختلف بين طريق وآخر.

وأوضح العميد الحارثي أن الخطة الجديدة تتضمن توفير أعداد كبيرة من الشاخصات بالتعاون مع البلديات ودائرة النقل في أبوظبي والجهات ذات الاختصاص، وتقضي أنه في حال وجود شاخص على أحد الطرقات يحدد السرعة المسموح بها بـ120 كلم في الساعة، والرادار مضبوط على هذا الطريق على سرعة 140 كلم في الساعة وفقاً للهامش المقرر، فإن شرطة أبوظبي ستقوم بالتعاون مع شراكائها الإستراتيجيين بتوفير شاخص إضافي ذو لون مميز يوضح أن الرادار يضبط على سرعة 140 كلم في الساعة.

اقرأ أيضا

رفض عربي ودولي لدعوة ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان