الاقتصادي

الاتحاد

«الإمارات للفضاء» تستعرض دورها في مجال الاستدامة

جناح وكالة الإمارات للفضاء في أسبوع أبوظبي للاستدامة (من المصدر)

جناح وكالة الإمارات للفضاء في أسبوع أبوظبي للاستدامة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استعرضت وكالة الإمارات للفضاء جهودها الرامية لتحقيق مستقبل مستدام من خلال مشاريع الاستكشاف الفضائي واتباع أفضل السبل للحد من تأثير تغيرات المناخ، إلى جانب التفاعل مع الشباب والطلبة لتشجيعهم على دخول القطاع الفضائي عبر التأكيد على أهمية دورهم في تطوير تقنيات الفضاء، وذلك خلال مشاركتها في فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020».
وترأس وفد الوكالة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، وضم كلاً من المهندس ناصر الراشدي، مدير إدارة السياسات والتشريعات الفضائية، والدكتورة فاطمة العيدروس، أخصائية أولى علوم الفضاء في الوكالة، وسمية الهاجري، مدير قسم التشريعات، وطلال القيسي، مستشار المشاريع الاستراتيجية، وغيرهم من المسؤولين والمهندسين في الوكالة.
وشارك ممثلو الوكالة في جلسات نقاش وورشات عمل ولقاءات خاصة بالشركات الناشئة، حيث تم تبادل الأفكار والرؤى حول أهمية قطاع الفضاء في تحقيق تنمية مستدامة، وحضر المندوبون فعاليات «قمة المستقبل للاستدامة» و«منتدى شباب من أجل الاستدامة» و«ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة» و«ملتقى تبادل الابتكار في مجال المناخ» التي تشكل الوكالة شريكاً استراتيجياً لكلٍ منها.
وأكد الأحبابي في كلمة افتتاحية ضمن مبادرة «منتدى شباب من أجل الاستدامة»، دور الشباب في تحقيق مستقبل أكثر استدامة، حيث أعتبر أن الحصول على برامج تعليمية متقدمة أمراً مهماً لتسخير مهارات الجيل الشاب ورعاية مواهبه، وتأهيل كوادره ليصبحوا قادة مستقبليين قادرين على مواجهة تحديات الاستدامة المختلفة.
كما أجرى الأحبابي نقاشاً مباشراً مع الطلاب الشباب، سلط فيه الضوء على جهود وكالة الإمارات للفضاء في تأهيل القوى العاملة في دولة الإمارات، كما أكد على الأهمية الكبيرة التي يحظى بها استكشاف الفضاء في الإمارات. وقال الأحبابي: «يوفر استكشاف الفضاء فهماً أعمق لكوكبنا ويساعدنا على مواجهة التحديات المختلفة مثل التغير المناخي وندرة الموارد والكوارث الطبيعية والاتصال ووسائله المختلفة، وهذه ليست إلا عينة بسيطة من التحديات التي ستواجه الشباب في المستقبل، ولذلك يجب أن يتم تزويدهم بالأدوات المناسبة للتغلب عليها».
كما شارك الأحبابي في فعاليات «قمة المستقبل للاستدامة» في جلسة حوارية بعنوان «الاستدامة في الفضاء»، بحضور العديد من الخبراء الدوليين، تمحورت حول العلاقة بين الفضاء والاستدامة، والفوائد التي يمكن أن يحققها الفضاء في مجال الاستدامة.

اقرأ أيضا

«مكتب المستقبل» يدخل «جينيس»