الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يقرر هدم منازل بالقدس ويشن حملة اعتقالات بالضفة

الاتحاد

الاتحاد

علاء المشهراوي، عبد الرحيم الريماوي (القدس المحتلة رام الله، غزة)

وزّعت سلطات الاحتلال، صباح أمس الثلاثاء، إخطارات بهدم منشآت سكنية فلسطينية في بلدة سلوان جنوبي القدس. وأكد عضو «لجنة الدفاع عن أراضي سلوان»، فخري أبو دياب، أن طواقم تابعة لبلدية القدس الاحتلالية ترافقها قوات الاحتلال، اقتحمت «حي البستان» في سلوان صباح الثلاثاء، وشرعت بتوزيع إخطارات هدم بحجة عدم الترخيص. وأوضح في تصريح صحفي أن منزله كان من بين المنازل المُخطرة بالهدم، لافتاً إلى أن الطواقم الإسرائيلية انسحبت عقب تسليم عشرة إخطارات بالهدم. وأوضح أن جميع المنازل المستهدفة سبق أن بُلِّغ أصحابها بقرارات هدمها في مرّات سابقة، عادًّا أن الإخطارات الجديدة هي محاولة لـ «التنغيص اليومي على حياة المقدسيين وتفريغ المنطقة لإحلال المستوطنين». وقال أبو دياب «إن الاحتلال يسعى لمحو حي البستان بالكامل، وينوي تفريغه من المقدسيين لإقامة مشاريع الحدائق التوراتية والسلسلة التي تُحيط بالبلدة القديمة». ويقطن 1600 نسمة في 88 منزلاً في حي البستان، يودّ الاحتلال تدميرها وهدمها لإقامة حدائق توراتية.
ميدانياً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية وفجر أمس الثلاثاء، (28) فلسطينياً من الضفة، بينهم أطفال. وبين نادي الأسير أن تسعة مواطنين جرى اعتقالهم من بلدات عدة في محافظة جنين، وخمسة من بلدات عدة في محافظة الخليل، فيما جرى اعتقال أربعة من بلدات عدة في محافظة بيت لحم وأربعة من محافظة نابلس. وفي السياق، توغلت جرافات عسكرية عدّة، صباح أمس الثلاثاء، بحماية من آليات الاحتلال في أراضي المواطنين قرب مكب النفايات شمالي بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة. كما أطلقت قوات الاحتلال النار على نقطة رصد للضبط الميداني ومحيطها شرقي بلدة القرارة شرقي مدينة خان يونس، دون إصابات.
في غضون ذلك، جرفت آليات تابعة للمستوطنين، أمس الثلاثاء، 30 دونماً في خربة يانون جنوب نابلس. وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس: إن جرافات تابعة للمستوطنين جرفت أراضي في يانون تقدر مساحتها بـ 30 دونماً؛ بهدف زراعتها، والسيطرة عليها لاحقاً.
وأضاف، أن هذه الأراضي ملكية خاصة للمواطنين الذين منعوا من دخولها منذ العام 2006. وأكد دغلس أن يانون خسرت ما يقارب 85% من مساحة أراضيها، جراء ممارسات المستوطنين، موضحاً أنها محاطة بخمس بؤر استيطانية تحيطها من الجهات الأربع.
واقتحم أكثر من 70 مستوطناً، أمس الثلاثاء، المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الشرطة الإسرائيلية الخاصة. ونظم المستوطنون جولات استفزازية في المسجد قبل مغادرته من باب السلسلة. في السياق ذاته، اقتحم عنصران من سلطة الآثار الإسرائيلية المسجد الأقصى ونفذا جولات مشبوهة في بعض مرافقه بحراسة عسكرية إسرائيلية معززة.

اقرأ أيضا

200 مليون ريال خسائر التداولات العقارية بقطر في شهر