الاتحاد

الإمارات

«الإمارات للنفع الاجتماعي» تقدم بعثات لطلاب مواطنين

أبوظبي (الاتحاد)- أعلنت مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي عن ابتعاث ستة طلاب مواطنين لمواصلة دراساتهم العليا في جامعات مرموقة داخل الدولة وإيطاليا.
وتقدم المؤسسة هذه البعثات للمرة الرابعة على التوالي، من خلال برنامج أُطلق عليه “برنامج بعثات الدراسات العليا في إيطاليا”، حيث قدمت المؤسسة منحاً لثلاثة طلاب لدراسة الماجستير في الاقتصاد في جامعة (لويز) في العاصمة الإيطالية روما.
كما قدم برنامج الثقافة والفنون في المؤسسة، للمرة الأولى، منحاً لثلاثة طلاب مواطنين آخرين لمواصلة دراساتهم العليا في مجال الثقافة والفنون في جامعة السوربون – أبوظبي.
والطلاب الذين حصلوا على منح للدراسة في إيطاليا هم سارة عبدالله، وآمنة عبدالله، وكلتاهما تخرجتا من كليات التقنية العليا – دبي للطالبات، ومحمد الشواب، وهو خريج من كليات التقنية العليا - دبي للطلاب، وقد التحق الطلاب الثلاثة المبتعثون ببرنامج الدراسات العليا في “إدارة الابتكار” في جامعة (لويز) بروما.
أما الطلاب الذين تم اختيارهم لدراسة الماجستير في الثقافة والفنون والمتاحف، فهم عليا الملا خريجة الجامعة الأميركية في الشارقة، وعليا لوتاه خريجة جامعة الشارقة، وعائشة الخطيب خريجة جامعة زايد. وتدرس الطالبات الثلاث حالياً في مجال تاريخ الفنون والمتاحف في جامعة السوربون – جامعة أبوظبي.
وبدأ الطلاب المواطنون الستة دراساتهم في سبتمبر وأكتوبر 2010، وتقوم المؤسسة بدفع الرسوم الدراسية، ونفقات السفر، ونفقات المعيشة، للباحثين والطلاب المبتعثين. وقد تلقى الطلاب الذين يدرسون في إيطاليا مقدمة تعريفية في اللغة الإيطالية لمساعدتهم على التكيف في مقر إقامتهم الجديد.
ويدار “برنامج بعثات الدراسات العليا في إيطاليا”، بالتعاون مع السفارة الإيطالية في أبوظبي، فيما يحظى برنامج ماجستير الفنون في جامعة السوربون – أبوظبي بدعم مشترك من قبل الشركة القابضة العامة، وشركة آبار للاستثمار.
وقال الدكتور بيتر كليفز الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي إن “برنامج بعثات الدراسات العليا في إيطاليا” اجتذب اهتمام عدد كبير من الطلاب الإماراتيين المؤهلين، وقد تلقت المؤسسة عددا كبيرا من طلبات الراغبين بالدراسة في السنة الدراسية 2010 – 2011، ونحن ممتنون للسفارة الإيطالية في دولة الإمارات والحكومة الإيطالية لتعاونهما في دعم هذا البرنامج.
وأعرب كليفز عن امتنانه للدعم القوي الذي قدمته الشركة القابضة العامة وشركة آبار للاستثمار، اللتان ساعدتا في إطلاق برنامج مؤسسة الإمارات لبعثات الدراسات في جامعة السوربون - أبوظبي.
وقال المهندس سهيل مبارك العامري، مدير عام الشركة القابضة العامة: “بادرت الشركة القابضة العامة بدعم هذه البعثات لأنها تساعد في تعليم وتطوير قادة إماراتيين مستقبليين، وهو أمر ينسجم مع سياسة ومهمة الشركة الرامية إلى المساهمة في تعزيز جهود التنمية والتقدم في الدولة”.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية