صحيفة الاتحاد

دنيا

محمد رمضان: عمر الشريف صديقي ومقارنتي بأحمد زكي ظالمة

عمر الشريف ومحمد رمضان في مسلسل «حنان وحنين» (من المصدر)

عمر الشريف ومحمد رمضان في مسلسل «حنان وحنين» (من المصدر)

استطاع الفنان محمد رمضان أن يصنع لنفسه طريقاً خاصاً في مجال التمثيل من خلال تجسيده عدداً من الأدوار المتميزة بدأها مع النجم العالمي عمر الشريف في مسلسل «حنين وحنان»، الذي اعتبره كثيرون بطاقة تعارفه مع الجمهور ليسير مشوار الفن خطوة خطوة إلى أن يصل إلى مرحلة البطولات السينمائية، ويصبح من نجوم الصف الأول حيث يعيش الفنان حاليا نشاطا بين السينما والتلفزيون.


محمد قناوي (القاهرة) - يقول محمد رمضان عن فيلمه «الألماني»: الفيلم من تأليف وإخراج علاء الشريف في أول تجاربه الإخراجية، ويشارك في بطولته أحمد بدير وعايدة رياض وضياء عبدالخالق وسلوى عثمان وإنجي علي، وهو أول فيلم مصري يؤصل بشكل علمي ومدروس لظاهرة البلطجة وأسباب انتشارها في شوارع مصر عقب ثورة 25 يناير، ويتناول أهمية دور وزارة الداخلية في الشارع المصري بعد حالة الانفلات الأمني الأخيرة.
الثراء السريع
وأكد رمضان أن دوره في فيلم «الألماني» ليس له علاقة بدور أحمد السقا في فيلم «إبراهيم الأبيض»، لافتا الى أن السقا جسد دور تاجر المخدرات وفيلم «الألماني» يدور حول صبي ميكانيكي يدعى «شاهين عبدالحميد» ولقبه صاحب الورشة التي يعمل بها بالألماني بسبب براعته في الميكانيكا وتفوق الألمان في صناعة السيارات. ولكنه كان يسعى للثراء السريع ما جعله يتمرد على مهنته التي لا تكفي احتياجات أسرته التي يرعاها فاحترف البلطجة من خلال إعادة أموال وحقوق الآخرين بالقوة مقابل أجر مادي، وأصبح يرى نفسه بطلا يقف بجانب الضعفاء غير القادرين على استرداد أموالهم.
وعن سبب موافقته على الدور بعد اعتذار رامي وحيد قال إنه أعجب بالدور وبأسلوب علاء الشريف في كتابته حيث لمس الجوانب الإنسانية لشخصية البلطجي وعلاقاته بأسرته وأصدقائه والمحيطين به.
وأكد رمضان أن الفيلم نقلة مهمة في مشواره الفني بعد فيلم «احكي يا شهرزاد» الذي أعاد فيه المخرج يسري نصر الله اكتشافه بعد أن سجنه المخرجون في شخصيات شبيهة بتلك التي كان يقدمها أحمد زكي. وقال: أعترف بأن فيلم «احكي يا شهرزاد» صنع لي طريقا سينمائيا جديدا وهو فيلم مهم في حياتي وجعلني أتعامل مع المخرج يسري نصر الله وهذا يكفي.
أول بطولة سينمائية
وقال محمد رمضان: انتهيت مؤخراً من تصوير دوري في فيلم «ساعة ونصف» الذي يضم مجموعة كبيرة من الفنانين، منهم سمية الخشاب وأحمد بدير وفتحي عبدالوهاب ويسرا اللوزي وإياد نصار وهيثم أحمد زكي ومحمد إمام وكريمة مختار وكريم محمود عبدالعزيز، وصلاح عبدالله وأحمد فلوكس وهاله فاخر وسوسن بدر، وآيتن عامر وروجينا ومن تأليف أحمد عبدالله، وإخراج وائل إحسان، وأجسد دور شاب من الصعيد يعاني البطالة فيضطر للسفر إلى ليبيا مع صديقه كريم محمود عبدالعزيز، ولكن يتم ترحيله من هناك لعدم امتلاكه تصريح الإقامة، فيعود إلى بلدته من خلال قطار العياط، فينقلب القطار وتشتعل فيه النيران والفيلم يتناول حادث القطار الشهير الذي احترق في العياط جنوب الجيزة،.
وعن فيلم «هي واحدة» قال: انتهيت منه العام الماضي ولا أعرف موعد عرضه وكان أول بطولة سينمائية لي وهو من تأليف عبدالواحد العشري وإخراج إسماعيل فاروق ويشاركني البطولة راندا البحيري وإيناس النجار وميار الغيطي ونيرمين ماهر وعبدالله مشرف وسامي مغاوري، والفيلم من نوعية اللايت كوميدي وأجسد فيه شخصية صعيدي يدعى «فالح» يحب فتاة لكنها ترفضه قائلة إن فتى أحلامها لابد أن يكون من سكان القاهرة، فيقرر ترك الصعيد والذهاب للقاهرة بعد تخرجه في كلية الحقوق بجامعة أسيوط، ليعمل حارسا في أحد الفنادق، وفي أول يوم عمل يتورط في جريمة قتل.
وحول معاناته مع المخرجين في بداياته قال رمضان: عانيت كثيراً في البداية، لكني أستفيد من هؤلاء في حياتي خاصة أن بعض المخرجين كانوا يقللون من طموحي ويستخفون بموهبتي وهؤلاء جعلوا لدي حالة من الجوع الفني، فأنا أستفيد منهم كثيراً لأنهم زادوا من طموحي وإصراري.
«النمر الأسود»
وعن الدراما التلفزيونية قال محمد رمضان: أصور حاليا مشاهدي في مسلسل «كاريوكا» تأليف فتحي الجندي وبطولة وفاء عامر وعزت أبو عوف وفادية عبدالغني ومن إخراج عمر الشيخ، ويتناول قصة حياة الراحلة تحية كاريوكا وأجسد فيه شخصية الرئيس الراحل أنور السادات.
وأضاف: هناك مشروع تلفزيوني أستعد له حاليا بعنوان «النمر الأسود» ويتناول قصة حياة الشاب المصري محمد حسن وهي نفس القصة التي سبق للفنان الراحل أحمد زكي تقديمها في فيلم شهير يحمل نفس الاسم، ولكن سيكون مختلفاً عما سبق تقديمه في الفيلم. الذي لم يقدم كل شيء عنه بسبب قصر مدة العمل السينمائي بينما الأمر مختلف في التلفزيون، فالمسلسل ستقع أحداثه في 30 حلقة والأمر يسمح بتسليط الأضواء على كل جوانب حياته.
وعما إذا كان يخشى مقارنته بأحمد زكي عند عرض المسلسل خصوصاً أن هناك من شبهوه به مع بداياته منذ تقمصه لشخصيته في مسلسل «السندريلا» مع منى زكي، قال: يسعدني تشبيهي بالفنان الراحل أحمد زكي إلا ان المقارنة معه ظالمة وأنا عمري 22 سنة ومقارنتي بنجم كبير وأسطورة مثل أحمد زكي شيء كبير وضخم لي، وأعتبر ذلك نجاحا كبيرا وأتمنى أن أصل إلى مكانة أحمد زكي.

صداقتي بعمر الشريف
عن علاقة الصداقة بينه وبين عمر الشريف قال محمد رمضان: الفنان الكبير عمر الشريف أقرب فنان لي منذ مشاركتي له في مسلسله «حنان وحنين» وتجمعنا صداقة كبيرة، وذلك بعد موقف غريب حدث في هذا المسلسل، فقد كنت أقوم بدور ابن بواب العمارة التي يقيم بها عمر الشريف، وفي أول يوم تصوير حضرت قبل الموعد المحدد بحوالي ساعة وكان كل همي أن أؤدي دوري بشكل صحيح حتى ولو لم أبدع ولكن المهم ألا أتسبب في أن يعيد عمر الشريف المشهد بسببي وبالفعل ذاكرت بشكل كبير وحفظت الدور، ولكنني فوجئت بهم يحضرون «تي شيرت» جديدا لا يتناسب مع ملامح شخصية ابن البواب الفقير، فخلعت الـ «تي شيرت» ومسحت به زجاج سيارة فخمة كانت أمام العمارة، وبعدما ارتديته وجلست على دكة مدخل العمارة فجأة فتح باب السيارة ونزل الشريف وقال لي «انت مجنون!؟» فشرحت له الموقف، ومنذ ذلك الوقت أصبح يركز معي في كل تصرفاتي. وعن حياته الأسرية قال: أنا متزوج ولدي بنت جميلة اسمها «حنين» وأبي موظف بسيط على المعاش وأمي ربة بيت وليس لي أي وساطة في دخول الفن سوى مجهودي.