الاتحاد

الرياضي

ليفربول يعتذر عن إهانة عنصرية

لندن (رويترز) - قدم ليفربول اعتذاره بشأن إهانة عنصرية تعرض لها توم أديمي لاعب أولدهام أثليتيك خلال مباراة الفريقين يوم الجمعة الماضي في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وتسببت في القبض على أحد المشجعين وتوجيه اتهامات له.
وكان ليفربول المنتمي للدوري الممتاز تورط في قضية عنصرية بين مهاجمه لويس سواريز القادم من أوروجواي والفرنسي باتريس إيفرا مدافع مانشستر يونايتد في مواجهة الفريقين خلال أكتوبر الماضي. وتسببت هذه الواقعة في إيقاف سواريز ثماني مباريات عن طريق الاتحاد الإنجليزي.

اقرأ أيضا

اتحاد كلباء والفجيرة.. «ديربي العقدة»!