الاتحاد

قطر.. تنتحر

مؤسس المخابرات القطرية: تميم يحاول إحداث وقيعة بين الإمارات ومصر

القاهرة (وكالات)

أكد اللواء محمود منصور، مؤسس المخابرات القطرية، أن مخابرات قطر أصابها الهون فلجأت إلى الفبركة الإعلامية، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة مزيدا من الفبركة الإعلامية من جانب نظام «آل ثاني»، في ظل حالة التخبط التي يعيشها «تميم»، واستغلاله لأموال الشعب القطري لإنفاقها كيف يشاء.

ونوه منصور، في تصريحات لموقع «اليوم السابع» المصري إلى أن أمير قطر يحاول بشتى الطرق أحداث وقيعة بين مصر ودولة الإمارات، دون أن يعلم أن الإمارات الشقيقة تستطيع أن تميز بين الغث والسمين.

ولفت مؤسس المخابرات القطرية، إلى أن آل ثاني اعتادوا الكذب والتضليل، ولجأت هذه الأسرة إلى الفبركة، لكن كذب «تميم» يمتاز بالغباء، ودائماً يلجأ لإعلامه المتمثل في قناة الجزيرة لترويج هذه الأكاذيب.

وأوضح مؤسس المخابرات القطرية أن العلاقة المتوترة بين «تميم» والرئيس الأميركي دونالد ترامب، ربما تدفع الأخير، إلى مساندة قبيلة «المُرة» وهي من القبائل العربية الأصيلة في قطر لتولي الحكم بدلاً من «آل ثاني» معدومي النسب، وهناك توجه لدعم هذه القبيلة حتى من الشعب القطري ليقودوا زمام الأمور بالدوحة.

يذكر أن اللواء محمود منصور، أسس جهاز المخابرات القطرية، في ثمانينيات القرن الماضي، بعدما كلفه اللواء الراحل عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية الأسبق، بالسفر لقطر بالتحديد في عام 1988.

اقرأ أيضا