الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

مقتل زعيم أوزبكي متطرف بهجوم أميركي في باكستان

مقتل زعيم أوزبكي متطرف بهجوم أميركي في باكستان
3 أكتوبر 2009 02:26
أعلن مسؤولون أمنيون أمس أن زعيم جماعة أوزبكية متطرفة ترتبط بعلاقات مع القاعدة قتل في غارة صاروخية أميركية شمال غرب باكستان في أغسطس. وفي هذه الأثناء نفت إسلام آباد وجود أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة والملا عمر زعيم حركة طالبان في أراضيها وذلك رداً على تصريح لمسؤول أميركي. وقال مسؤول امني باكستاني كبير «طبقاً للتقارير التي تلقيناها من المنطقة أصيب طاهر يولداشيف بجروح خطيرة في هجوم بطائرة أميركية بدون طيار في الأسبوع الأخير من اغسطس في منطقة ساراروجا في جنوب وزيرستان». وقد وضعت مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى توقيف يولداشيف الذي كان يقود الحركة الأوزبكية المتطرفة في بلاده. واضاف المسؤول نقلاً عن المخبرين أن يولداشيف «توفي بعد أيام قليلة من إصابته» مضيفاً انه من الصعب التأكد من تلك المعلومات. وصرح مسؤول استخبارات في مناطق القبائل لدى الاتصال به هاتفياً «تقاريرنا تقول إن يولداشيف قتل». وأضاف مسؤول أمني آخر في جنوب وزيرستان «نعمل على تأكيد التقارير وأرسلنا عملاءنا الى المنطقة». وتأسست ما تسمي نفسها «الحركة الإسلامية لأوزبكستان» في 1991 واعتبرتها الحكومات في الجمهورية السوفياتية السابقة مصدر قلق أمني كبيراً. وفي اغسطس 2000 أدرجت الولايات المتحدة تلك المجموعة على قائمة المنظمات الإرهابية. وعارضت تلك المجموعة حكومة الرئيس اسلام كريموف من قواعدها الرئيسية في شمال افغانستان في ظل حكم طالبان قبل أن تطرد من البلاد في الغزو الأميركي لأفغانستان في أواخر 2001. ومنذ ذلك الحين يعتقد أن يولداشيف ومئات من مقاتليه، يختبئون في مناطق باكستان القبائلية. غير أن قاري حسين القائد البارز في حركة طالبان باكستان في وزيرستان قال إن يولداشيف مازال حياً. وقال حسين في اتصال هاتفي من مكان لم يكشف عنه «أنفي بشكل قاطع التقارير التي تفيد بأنه قتل في الهجوم». وأضاف حسين أن يولداشيف أصيب ويخضع لعلاج طبي. غير أن مسؤولاً أمنياً باكستانياً آخر نفى مزاعم طالبان وقال إن «من المؤكد أن الرجل قد قتل». إلى ذلك، نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية أمس وجود الملا عمر في باكستان وقال إنه مجرد تكهن. وذلك رداً على تصريح ادلى به نائب رئيس البعثة الأميركية في إسلام آباد لقناة إخبارية باكستانية. وقال جيرالد فيرستين نائب رئيس البعثة الأميركية إن أسامة بن لادن موجود في باكستان، مضيفاً أن نظام القيادة في طالبان موجود في كويتا غربي باكستان وأنها تمارس أنشطتها انطلاقاً من ضواحي المدينة. وناشد فيرستين الحكومة الباكستانية بان تلقي القبض على قيادة حركة طالبان. وأضاف انه تم تحقيق النجاح ضد تنظيم القاعدة من خلال التعاون مع باكستان غير انه قال إنه لا يزال هناك عدد قليل من زعماء حركة طالبان في باكستان. ونقلت قناة «جيو» الإخبارية الباكستانية عن المتحدث عبدالباسط قوله إن باكستان مستعدة لاتخاذ أي إجراء ضد المتطرفين. وأضاف المتحدث «اننا حاولنا ان نلفت نظر الولايات المتحدة الى ان اصدار مثل هذه البيانات لن يكون مفيداً وإذا كان لديها أي معلومات استخباراتية يمكن اتخاذ اجراء على أساسها، فانه يتعين عليها ان تتقاسمها مع باكستان.
المصدر: بيشاور، باكستان
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©