الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يدشن معسكره الداخلي بالشارقة اليوم

دومينيك يبدأ اليوم ترتيب أوراق مبارة أوزبكستان

دومينيك يبدأ اليوم ترتيب أوراق مبارة أوزبكستان

يتجمع منتخبنا الوطني عصر اليوم بفندق ميلينيوم الشارقة استعداداً للدخول في معسكر مغلق يتواصل حتى موعد مباراته مع أوزبكستان الأربعاء المقبل ضمن الجولة الثانية لتصفيات أمم آسيا·
ويؤدي الأبيض أربع حصص تدريبية على ملعب نادي الشارقة بمشاركة كافة اللاعبين الذين تواجدوا في رحلة ماليزيا وهم: ماجد ناصر وعبيد الطويلة وعلي خصيف وخالد سبيل وحمدان الكمالي ومهند العنزي وفارس جمعة وحيدر آلو علي ومحمد فايز وعبدالسلام جمعة وعبدالرحيم جمعة ونواف مبارك ووليد عباس ومحمد عمر وإسماعيل الحمادي ومحمد الشحي ومحمود خميس وأحمد خليل وإسماعيل مطر وعلي الوهيبي وعبدالله مال الله·
ويأتي هذا المعسكر بعد أن منح الجهاز الفني راحة لمدة يومين للاعبين بعد مباراة ماليزيا من اجل استعادة الأنفاس والعودة إلى التدريبات بروح جديدة وعزيمة أكبر لتحقيق نتيجة إيجابية خاصة وأن المباراة المقبلة ستكون أمام أحد المنتخبات المتطورة في القارة الآسيوية·
ويعول الجهاز الفني على الأجواء الإيجابية التي يعيشها الأبيض بعد الفوز على ماليزيا بخماسية نظيفة في كوالالمبور لتحقيق فوز جديد على أوزبكستان والوصول إلى النقطة السادسة وبالتالي الاطمئنان مبكراً على بطاقة التأهل إلى نهائيات أمم آسيا بقطر ·2011
وأكد الفرنسي دومينيك مدرب منتخبنا أن الأبيض حقق العديد من المكاسب في مباراة ماليزيا لانها جاءت في وقت حساس لاستعادة الثقة وتصحيح الأخطاء وتحقيق انطلاقة جديدة بعد كأس الخليج·
وقال: الإيجابيات التي تحققت سيكون لها دور كبير في مزيد الارتقاء بأداء المنتخب في المرحلة المقبلة سواء في تصفيات أمم آسيا أو الجولات المقبلة من تصفيات كأس العالم·
وأضاف: استعادة المنتخب لأجواء الانتصارات الكبيرة يدخل التفاؤل ويقوي الرغبة في تحقيق الأفضل خاصة وأن نخبة من العناصر المهمة في المنتخب استعادت مستواها المعروف ونجحت في التخلص من الفترة السلبية التي عاشتها مثل إسماعيل مطر الذي سجل هدفين وصنع هدفين آخرين وأثبت أنه عائد بقوة إلى مستواه الطبيعي كأحد مفاتيح اللعب في تشكيلة ونقطة قوته، وبالتالي فإن استعادة حاسة التهديف يسعد الجهاز الفني لما فيه من انعكاسات إيجابية في المرحلة المقبلة، كما أن تألق محمد عمر وتواصل عطائه القوي في خط الهجوم ومساعدة المنتخب على الوصول إلى شباك المنافسين يساعد على خلق حلول إضافية ويمنح المنتخب القوة المطلوبة·
وأشار دومينيك الى أن المنتخب بدأ يستفيد من الانسجام الحاصل بين لاعبيه بعد أن ثبتت التشكيلة وتحقق القدر الكافي من الاستقرار مشيراً إلى أن كل اللاعبين مؤهلون لتقديم الإضافة المرجوة وبمزيد من الوقت وخوض المباريات بإمكان الأبيض أن يطور من مستواه ويحقق نتائج أفضل·
وأشاد المدرب الفرنسي بالعناصر الشابة التي انضمت إلى صفوف الأبيض والتي أكدت قدرتها على تقديم الإضافة مثل وليد عباس الذي قدم أداء طيباً وأكد أنه يتمتع بإمكانات كبيرة إلى جانب محمود خميس الذي ساعد على تحريك الجهة اليسرى في الشوط الثاني بالإضافة إلى العناصر الاخرى والتي تعد ركائز أساسية في التشكيلة ومستواها في تطور مستمر·
اختبار قوي
وتحدث دومينيك باتنيه عن الاختبار الأوزبكي الذي سيخوضه الأبيض الأربعاء المقبل قائلاً: الجولة الثانية ستكون أصعب باعتبار قوة المنافس والإمكانيات الطيبة التي يتمتع بها إلى جانب أنه من المنتخبات المنافسة على بطاقة التأهل إلى المونديال، وبالتالي فإن المباراة ستكون قوية ونحتاج إلى تقديم أداء أقوى من أجل تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث·
وقال: منتخبنا أمام فرصة مواتية لحصد ست نقاط منذ الدور الأول في تصفيات المجموعة والاطمئنان بشكل كبير عن بطاقة التأهل بدلاً من الانتظار إلى العام المقبل لاستئناف برنامج التصفيات باعتبار أن الجولتين الثالثة والرابعة تقامان عام ،2010 وبالتالي فإن مهمة الأبيض تفرض الفوز في المباراتين وتحقيق الهدف المطلوب بكل دقة خاصة وأن المرحلة المقبلة ستشهد استئناف تصفيات كأس العالم وخوض مباريات قوية في الدور الثاني، مشيراً إلى أن الأبيض قادر على تقديم مباراة قوية خاصة أن المواجهة ستقام على ارضنا وأمام جماهيرنا

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»