الاتحاد

الرياضي

بطولة زايد الرياضية.. 7 فرق تضمن بطاقات ربع نهائي خماسيات كرة الرجال

سباق مثير بين الفرق إلى الأدوار النهائية لخماسيات كرة القدم للرجال (الصور من المصدر)

سباق مثير بين الفرق إلى الأدوار النهائية لخماسيات كرة القدم للرجال (الصور من المصدر)

مصطفى الديب وعلي الزعابي (أبوظبي)

ضمنت 7 فرق التأهل إلى ربع نهائي خماسيات كرة القدم للرجال ضمن بطولة زايد الرياضية هي، بن حمودة للسيارات، والاعتماد القابضة، وأدنوك، وأكاديمية دراجون، وناشيونال، وشرطة أبوظبي ومركز الدكتور فراس للأسنان، حيث بدأت البطولة تكشف عن أطراف المنافسة على اللقب بعد نهاية مباريات الجولة الثالثة وقبل الأخيرة من دور المجموعات، يتبقى مقعد واحد سيتم تحديده عقب نهاية الجولة الرابعة والأخيرة.
وحجز فريق بن حمودة للسيارات وصيف نسخة العام الماضي مقعده في ربع النهائي، بعد أن حقق فوزه الثاني على التوالي عقب تخطي فريق الغزلان 5-صفر ليتصدر المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط متقدماً بفارق الأهداف الاعتماد القابضة الذي فاز بصعوبة على بنك أبوظبي التجاري 1 بهدفين مقابل هدف واحد، ليودع فريقا البنك والغزلان من الدور الأول، بعدما فشلا في تحقيق أي انتصار.
وفي المجموعة الرابعة، واصل فريق أدنوك حامل اللقب انتصاراته، مؤكداً عزمه على التواجد على منصة التتويج هذا العام، وتفوق على فريق مجلس أبوظبي الرياضي 4-2 ليضمن التأهل، فيما فاز فريق ناشيونال للدهانات على فريق إيه إس آر إس 1- صفر، وينتظر حتى الجولة الأخيرة لتحديد موقفه، حيث حصد 4 نقاط، وبقيت المنافسة بينه وفريق مجلس أبوظبي على المقعد الثاني في المجموعة.
وتأهل فريق شرطة أبوظبي عن جدارة واستحقاق، بعد أن تصدر المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة، إذ حقق الفريق فوزه الثالث على التوالي، والذي جاء على حساب الظفرة 3-صفر، ورافقه إلى الدور الثاني فريق أكاديمية دراجون الذي حل في المركز الثاني في المجموعة بـ 6 نقاط، إثر فوزه على بنك أبوظبي التجاري 2 بستة أهداف مقابل هدف.
من جهته، قال إيمن بيجاوي، مشرف فريق بن حمودة، إن فريقه يسعى بكل قوة لحصد اللقب هذا العام بعدما كان قريباً من التتويج بالكأس في النسخة الماضية، مؤكداً أن المشاركة في بطولة زايد الرياضية أمر مهم ونحرص على الحضور في كل عام، خاصة وأنها تحظى بمكانة مرموقة في البطولات الرمضانية الكبرى في المنطقة.
وأضاف: المنافسة في العام الحالي قوية ورغم النتائج الكبيرة التي تحققت في الدور الأول، إلا أن هناك فرقاً مميزة شاركت لأول مرة، مشدداً على أن المنافسة الحقيقية ستبدأ اعتباراً من مباريات الدور ربع النهائي الذي يشهد تأهل أفضل فرق البطولة.
توج الجزائري حكيم البغداد بلقب بطولة التنس للرجال، وذلك بعد تغلبه على الكوري الجنوبي بينا جيون شو بمجموعتين دون رد، بعد منافسة كبيرة في المباراة الختامية بين الطرفين أظهر فيها اللاعبان احترافية كبيرة ورغبة لتحقيق اللقب قبل أن يحسم البغداد المنافسة لصالحة بصعوبة بتفوقه بمجموعتين بنفس النتيجة 6-4.
وحقق الثنائي الكوري الجنوبي بينا جيون شو وامراك كوي لقب الزوجي، بعد تغلبهما على مواطنيهما كوانج سيوب لي وسيو كوانج بمجموعتين حسمتا أيضاً بنتيجة واحدة 6-4 بعد منافسة كبيرة وتفاعل مثير من قبل الجماهير الكورية الجنوبية التي تفاعلت من لاعبيها، وأظهر بينا جيون مستوى مميزاً لوصوله لنهائيي الفردي والزوجي، ونجح في تعويض خسارته لنهائي الفردي بحسمه نهائي الزوجي والتتويج بلقب على الأقل.
وفي منافسات فئة تحت 14 عاماً واصل سيف الدين بسعادة تألقه وتقديمه العروض المميزة ليحقق المركز الأول بتحقيقه أكبر عدد من الانتصارات، فيما نالت اللبنانية ليا مألوف المركز الثاني والميدالية الفضية.
واستحدثت بطولة زايد الرياضية منافسات التنس من جديد، بعد غيابها لأكثر من عامين، خصوصاً بفئة الرجال وزوجي الرجال، كما أضافت منافسات البادل تنس، والتي اختتمت في الأسبوع الماضي.
وأقيمت منافسات في ثلاث فئات، هي فردي الرجال، وزوجي الرجال وتحت 14 عاماً، على ملاعب نادي أبوظبي الرياضي خلال الأسبوع الماضي، وشهدت مشاركة أكثر من 70 لاعباً من داخل الدولة وخارجها، بحضور جماهيري كثيف من المتابعين، وخاض المتنافسون 147 مباراة كشفت عن جيل جديد من اللاعبين الصغار والنجوم التي تم اكتشافهم من خلال البطولة، بالإضافة إلى الفرصة للاحتكاك مع بعض المدارس من خارج الدولة، بعد المشاركة المتنوعة التي حظيت بها البطولة.
يذكر أن منافسات التنس والبادل تنس تمت إضافتهما بعد يومين من انطلاق البطولة بجانب المواي تاي، حيث انطلقت البطولة بـ 16 لعبة فقط، قبل أن تنجح اللجنة المنظمة في إضافة 3 ألعاب أخرى وتنويع الخيارات، وإضافة لرصيد نجاحها في التنظيم هذا العام بإضافة 10 ألعاب جديدة، مقارنة مع العام الماضي ومن جانبه، أكد رضا بوسعدة مدرب منتخبات الإمارات والسعودية وتونس السابق والمشرف على منافسات التنس التي جرت بنادي أبوظبي الرياضي أن مستوى البطولة وأداء اللاعبين كان مميزاً، وقد أفرزت عدداً من المواهب الذين سيشكلون علامة فارقة في مستقبل اللعبة.
وأضاف: البطولة كانت مميزة، وخاصة المشاركة الكورية الجنوبية، حيث إن اللاعبين الكوريين الجنوبيين كانوا حاسمين جداً وسيطروا على الزوجي، والدوران النهائي ونصف النهائي كانا كوريين جنوبيين خالصين، أما بالنسبة لمنافسات فردي الرجال، فقد استحق الجزائري حكيم البغداد على اللقب بجدارة، وكان الأمر محسوما لصالحه في النهائي رغم مهارات منافسه الكوري، معظم المستويات كانت قوية ومتقاربة، وشهدنا عدداً من المباريات انتهت بالجولات الفاصلة، أما في منافسات تحت 14 عاماً فإن سيف الدين بسعادة بفوزه بمجموع المباريات أظهر قدرة كبيرة على التركيز والتحكم، واللافت أن المتألقة اللبنانية ليا مخلوف حصلت على المركز الثاني في منافسات تحت 14 عاماً.
وتحدث بوسعدة عن تألق عدد من اللاعبين في البطولة، وقال: أعتقد أن أهم نقطة إيجابية تخرج بها المنافسة أن اللاعبين تحت 14 عاماً قدموا مستويات تفوق أعمارهم، وبذلك تكون البطولة اكتشفت نجوماً حقيقية، وأن الأبواب ستكون مشرعة أمامهم من أجل مزيد من التطور والتقدم في اللعبة على أمل مواصلتهم وعدم الاستسلام في المستقبل.

اقرأ أيضا

ريال مدريد يقدم رودريجو الثلاثاء في البرنابيو