الاتحاد

الرياضي

الشباب يطلب رسمياً من رابطة المحترفين تغيير لوائح أجانب الرديف

الشباب فاز بدرع آخر دوري للهواة ويتطلع إلى درع دوري المحترفين

الشباب فاز بدرع آخر دوري للهواة ويتطلع إلى درع دوري المحترفين

أعلن خالد سليمان المدير التنفيذي لنادي الشباب أن ناديه كان يأمل في أكثر من مشاركة خارجية بالفريق الأول لكرة القدم بطل الموسم الماضي لولا أن اللوائح قصرتها على مشاركة واحدة فقط لكل فريق فاختار الشباب البطولة الآسيوية وكان أمله أن يجمع معها البطولة العربية·
كما أعلن خالد سليمان أن ناديه أرسل رسمياً لرابطة الأندية المحترفة يطلب تعديل القرارات الخاصة بأجانب الرديف وقصرها على أجنبي واحد بدلاً من اثنين دون التقيد بشرط السن باعتبار القرارات الأخيرة تفيد أجانب الرديف وتضر بالأندية في هذه المرحلة وهذه ليست وجهة نظر فردية لكنها مطلب الأغلبية والأمل معقود على قيام الرابطة بتعديل القرار حرصاً على مصلحة أعضائها·
وقال المدير التنفيذي في أعقاب تسلم مهام منصبه الجديد بعد إعادة ترتيب الهيكل التنظيمي بالنادي: إننا استوضحنا اللوائح الأخيرة الخاصة بالمشاركات الخارجية من رابطة المحترفين واتحاد الكرة وتبين أنها صارت تقصر المشاركة على بطولة واحدة لكل فريق وكنا نتمنى الاشتراك في أكثر من بطولة خارجية خلال الموسم الجديد ونحن قادرون على ذلك لكننا اضطررنا لاختيار مشاركة واحدة وكانت بالطبع هي البطولة الأكبر وأعني بذلك البطولة الآسيوية·
وعما إذا كان فريقه يأمل في المشاركة بالبطولة العربية أم الخليجية قال بالنسبة لنا فإن بطولة الخليج تنطلق في شهر أغسطس وهي فترة حرجة تأتي متأخرة بعد نهاية الموسم وأثناء فترة الراحة السلبية للفرق بما يعني أن الفريق الذي يشارك سوف يتعرض للكثير من الإجهاد حيث يلتحم الموسمان معاً دون راحة الأمر الذي ينطوي على مخاطرة قد يترتب عليها الكثير من الخسائر لذلك فتوقيت البطولة صعب تماماً بالنسبة لنا وربما كانت البطولة العربية تبعاً لهذه المعطيات هي الخيار الأنسب·
أجانب الرديف
وعن قضية أجانب الرديف قال كنا نطمح من رابطة المحترفين وهي بصدد إقرار اللوائح الجديدة للموسم القادم ومسابقات المحترفين أن تنظر للموسم السابق باعتبار أن أي جديد لابد أن يكون امتداداً لما سبق، بمعنى أن الارتباطات السابقة للأندية مع الرديف قامت على أساس عدم وجود شروط للسن وعندما تأتي الرابطة اليوم لتحدد عمر الأجنبي المحترف في فرق الرديف بما لا يزيد عن 23 عاماً فهذا يعني أن العديد من الأندية عليها أن تفسخ العقود القائمة مع لاعبيها لأنهم فوق السن في حين أن هذه العقود لم تنته بعد ولايزال بعضها قائماً لمدة عام وربما عامين مما يتسبب في خسائر كبيرة للبعض ولا نبالغ إذا قلنا للأغلبية التي طلبت بالفعل تعديل اللائحة من جديد والتأجيل لمدة موسم أو موسمين على الأقل حتى تتمكن من توفيق أوضاعها بما يتناسب مع شروط السن·
وأضاف: اتحاد الكرة أقر العام الماضي فقط زيادة عدد الأجانب إلى خمسة بمعدل ثلاثة للفريق الأول واثنين للرديف دون التقيد بشرط الـ23 سنة ورتبت الأندية أوراقها على هذا الأساس وكان علينا الانتظار بلا تعديل لمدة ثلاثة مواسم على الأقل قبل أن نحكم على التجربة ونغيرها، لذلك كانت وجهة نظرنا الخاصة إذا ما كان التعديل ضرورياً أن يقتصر أجانب الرديف الموسم المقبل على لاعب واحد فقط بلا شروط للسن تخفيفاً للنفقات الباهظة التي سوف تتكبدها الأندية مع أول موسم احترافي·
علامة استفهام
وتطرق الحديث إلى مباراة السوبر التي يبدأ الشباب من خلالها أولى خطواته هذا الموسم فقال خالد سليمان إننا لا نعلم على وجه اليقين حتى الآن ما إذا كانت المباراة بطولة رسمية أم هي غير ذلك حيث أن المعلومات التي وصلت غير كافية ونحن بانتظار تحديد لوائحها وشكلها على ضؤ المسمى الجديد ومن المؤكد أن رابطة المحترفين لم يفتها هذا الأمر·
التعاقدات الجديدة
وعن تعاقدات الشباب مع اللاعبين الجدد هذا الموسم قال إننا بخلاف ما تم من تعاقدات حتى الآن سواء على مستوى اللاعبين الأجانب أو المحليين وضعنا قائمة فيها العديد من اللاعبين المحليين الذين نستهدف ضمهم إلى صفوف الفريق خلال الفترة القليلة القادمة وهناك اتصالات تجرى حالياً مع أندية هؤلاء اللاعبين للتفاوض بشأنهم ولن نتعجل الأمر كثيراً حيث أن فترة التسجيل ممتدة إلى شهر سبتمبر القادم·
وعما إذا كانت الصفقات التي تمت حتى الآن تلبي حاجة الفريق قال لقد كنت شريكاً أساسياً في كل ما تم حتى الآن ومن المؤكد أن التعاقدات التي تمت جاءت بعد بحث ودراسة مستفيضة شارك فيها المدرب مع إدارة النادي ووصلنا لأفضل الاختيارات الممكنة ونعتبر اللاعبين الجدد الذين انضموا مؤخراً إضافة كبيرة للفريق وهو بصدد موسم استثنائي بعد أن أتيحت له فرصة تاريخية بالمشاركة في البطولة الآسيوية·
وعن المراكز التي لازالت بحاجة إلى دعم في الفريق قال بالنسبة لنا نرى الفريق مكتملاً بدليل فوزه الموسم الماضي عن جدارة ببطولة الدوري وتصدره منذ البدايات الأولى حتى أحرز اللقب، لكن الأمر يتعلق بوجهة نظر الجهاز الفني ومازال لدينا المزيد في الطريق توفيراً لأكبر ذخيرة ممكنة من اللاعبين الأكفاء·
وعن التعاقد مع أجانب للرديف قال لسنا على عجل من أمرنا في هذا الجانب وسوف نبحث الأمر مع الجهاز الفني خلال المعسكر الخارجي الذي انطلق في إيطاليا ولدينا توجه بالتعاقد مع لاعب واحد فقط انتظاراً لما قد يأتي من جديد في هذه القضية حيث أن الوضع القائم في حاجة للتعديل ونحن ننتظر على أمل صدور قرارات جديدة من الرابطة لأن الوضع الراهن فيه فائدة فقط للأجانب على حساب الأندية ولا يعطيها مجالاً واسعاً لاختيار اللاعبين المناسبين·

أهدافنا كبيرة

قال خالد سلميان إن طموحات الشباب هذا الموسم لا تقل عن طموحات الموسم الماضي سواء على صعيد المشاركات الداخلية أو الخارجية ونرى أن التجهيزات السابقة لانطلاق الموسم تسير على ما يرام وأن جميع الأمور مكتملة بما يجعلنا نتوقع أن يقدم الفريق أعلى المستويات ويحقق أفضل النتائج وسوف يكون اهتمامنا منصباً على الدوري والسوبر في البداية على أن يكون هناك إعداد خاص للبطولة الآسيوية لدى انطلاقها خلال النصف الثاني من الموسم· وعن دوري المحترفين الذي ينطلق لأول مرة قال من المؤكد أن الفرق التي شاركت في الدوري الموسم الماضي كانت قد اكتسبت خبرات كبيرة من المواسم السابقة لذلك شاهدنا منافسات ساخنة ومستويات قوية منذ انطلاق المسابقة وحتى نهايتها، ولا شك أن تحقيق نقلة نوعية جديدة بعد تطبيق الاحتراف يحتاج إلى فترة قد تستغرق موسمين أو ثلاثة ولن يأتي التطور سريعاً في موسم واحد·· ومن المؤكد أن الترتيبات التي اتخذت فيما يخص تطبيق نظم الاحتراف سوف تساهم في رفع المستوى لكن علينا الانتظار والصبر على التجربة·
أخيراً قال خالد سليمان: أطمئن جماهير الشباب أن جميع الترتيبات تسير على ما يرام وأن استعداداتنا على مستوى رفيع وأن فريقنا الذي يخضع حالياً لمعسكر طويل يمتد شهراً في إيطاليا سوف يظهر الموسم المقبل في أفضل صورة·

اقرأ أيضا

ماتيا بيرين حارس مرمى يوفنتوس يصل لشبونة للتعاقد مع بنفيكا