الاتحاد

الجريمة الجديدة


كثرت في الآونة الأخيرة نسبة التفاوت في أنواع الجرائم المنتشرة في دولتنا، أصبحنا نطور من جرائم السرقة والاغتصاب والمخدرات حتى وصلنا إلى جرائم القتل، وهناك من يتفنن في أصول النصب، فسمعنا عن ذلك الشخص الأوروبي المخترق لشبكة الإنترنت ثم سمعنا عن ذلك الشخص المحتال صاحب كذبة عقارات عجائب الدنيا، وسمعنا عن من قتل سيدة وتركها في السيارة عدة أيام، ولكن،،، ما هي هذه الجريمة الغريبة التي نسمع عنها في أروقة الشارقة،،، من هو هذا الفاعل المعتوه وما هو هدفه،، حقاً انها جريمة غريبة وتفتقر بشدة لأي سبب معقول،، كيف لشخص ما أن يطعن النساء من الخلف ويهرب،، يطعن نساء بشكل عشوائي ويهرب،، ما هو هدفه؟؟ أستغرب بشدة لهذه الجريمة التي لم أتخيل مثلها في يوم من الأيام،، قد أقول بأن هذا الشخص مجنون،، ولكن كيف لشخص مجنون ان يعيش في وسط العقلاء كل هذه المدة!! ولا يمارس أي عمل مجنون آخر غير التحرش بالنساء بهذه الطريقة؟/ وكيف أيضاً لشخص مجنون أن يفلت ويدوخ رجال الشرطة لأكثر من 20 يوماً؟؟! لا أعتقد بأنه مجنون إذاً!! ما السبب يا ترى ،، تنوعت الجرائم في مجتمعنا لتصل لأبعاد خيالية ولأسباب غير معقولة،، هذا الشخص،، ذكي ومرن ورياضي فهو سريع ومراوغ،، أستغرب من هذا المستوى الذي وصلنا له في الجريمة،، أستغرب أشد استغراب؟؟ لكن الحمد لله انه وقع في النهاية بأيد آمنة لكي نعيش في الأمن الذي لطالما عرفناه·
كمال اليماحي

اقرأ أيضا