الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

مدير صندوق النقد الدولي لا يريد ملاحقة تركي رشقه بحذاء

3 أكتوبر 2009 01:54
صرح المدير العام لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس-كان أمس بأنه طلب عدم ملاحقة الشاب التركي الذي رشقه بحذاء أمس وسرق بذلك مع المتظاهرين الأضواء من الاجتماعات السنوية لهذه الهيئة المالية الدولية. ورشق الشاب ستروس كان بالحذاء الذي لم يصبه في قاعة في جامعة بيلجي في اسطنبول في حضور حوالي 200 طالب. وبعدما تحدث طويلا عن الصندوق الذي يشبه طبيبا يعالج دولا مريضة أو أضعفتها المشاكل الاقتصادية، قام ستروس-كان بالرد على أسئلة الطلاب. وفي نهاية المناقشات وبينما كان يهم بمغادرة القاعة مع زوجته التي كانت جالسة في الصف الأول، اندفع شاب تركي ملتح باتجاه الممر الرئيسي وهتف «اخرج من تركيا يا صندوق النقد». ثم ألقى حذاء رياضيا سقط على بعد نصف متر عن ستروس-كان. فأسرع رجال الأمن بتطويقه وإخراجه من القاعة. وكان عشرات من رفاق الشاب بينهم أعضاء في الحزب الشيوعي التركي حاولوا أمس الأول من دون جدوى رفع لافتة كبيرة في المدرج تدين التواطؤ بين «اللص صندوق النقد الدولي» والحكومة الإسلامية التركية المحافظة. وقال ستروس كان في لقاء مع الصحفيين الفرنسيين أمس «إنها حركة طالبية تشهدها الجامعة في أغلب الأحيان ولا اعتقد أنه يجب إيلاؤها أهمية كبيرة». وأضاف «طلبت بنفسي من الحكومة ألا تجري ملاحقات ضد الشاب واعتقد أنه يجب عدم إعطاء الحادثة أبعادا كبيرة». والشاب التركي الذي ألقى الحذاء يدعى سلجوق أوزبك ويعمل محررا في القسم السياسي في صحيفة بيرغون اليسارية. وقال المسؤول عن هذه الصحيفة التي تطبع أقل من عشرة آلاف نسخة مساء أمس الأول إن الشرطة أفرجت عن الشاب ولم تباشر أي ملاحقات ضده لكنها فرضت عليه دفع غرامة. وعند مغادرته مقر الشرطة، أكد سلجوق أوزبك أنه استوحى الفكرة من الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي رشق في 2008 في بغداد الرئيس الأميركي جورج بوش بحذائه. وتجري أنقرة مفاوضات للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي. ولكن ستروس-كان أعلن أمس أن المؤسسة المالية الدولية وأنقرة علقتا محادثاتهما حول منح تركيا قرضا يجري التفاوض حوله منذ أشهر. وقال في مؤتمر صحفي «تناقشنا مع السلطات التركية لفترة طويلة واتفقنا على أنه من غير المناسب إجراء مناقشات خلال الاجتماعات السنوية»، مشيراً إلى أنه سيتم «استئناف المفاوضات بعد الاجتماعات».
المصدر: إسطنبول
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©