الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تطالب روسيا بوقف صفقة صواريخ لسوريا

دعت إسرائيل أمس روسيا إلى إعادة النظر في عزمها بيع صواريخ “كروز” مضادة للسفن إلى سوريا وسط مخاوف من أن تصل الأسلحة إلى أيدي متشددين. وكانت روسيا - وهي ثاني أكبر دولة مصدرة للأسلحة في العالم - قد أعلنت في فبراير أنها ستمضي قدماً في خطط بيع وحدتي صواريخ سطح جو مزودة بقذائف “بي - 800” أو “ياخونت” إلى دمشق في صفقة تصل قيمتها إلى 300 مليون دولار.
وتخشى إسرائيل أن ينتهي المطاف بالصواريخ التي يمكن أن تصيب سفينة على بعد 300 كيلومتر قبالة السواحل السورية في أيدي “حزب الله”.
وقالت السفيرة الإسرائيلية في روسيا دوريت جولندر لوكالة “إنترفاكس” للأنباء إنه ينبغي على موسكو إعادة تقييم مخاطر إمدادات الأسلحة المحتملة لدمشق، فيما تشهد البلاد انتفاضة شعبية بينما تجتاح الشرق الأوسط حالة من زعزعة الاستقرار.
وقالت “نعتقد في هذا الإطار أن هناك حاجة لاستعراض جميع المخاطر ومدى احتمال حدوث تبعات سلبية”. وقالت إن القضية أُثيرت خلال محادثات بين الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي زار موسكو في 24 مارس.
وسلمت روسيا سوريا صواريخ باستيون المضادة للسفن في عام 2010 رغم احتجاج إسرائيل.

اقرأ أيضا

روسيا تعترف بـ "مقدونيا الشمالية" اسماً رسمياً لمقدونيا