الاتحاد

عربي ودولي

إيطاليا تؤكد تعهد تونس باستعادة المهاجرين السريين

أكدت الحكومة الايطالية مجددا مساء أمس الأول وجود اتفاق بين روما وتونس حول إعادة المهاجرين السريين التونسيين الموجودين في ايطاليا، على الرغم من نفي وزارة الخارجية التونسية ذلك قبل ساعات، ونقلت وكالة الانباء الايطالية (انسا) عن مصدر حكومي أن “وزيري الداخلية والخارجية روبرتو ماروني وفرانكو فراتيني اتفقا مع السلطات التونسية على إعادة فورية وتدريجية لكل مواطني شمال افريقيا الذين وصلوا إلى جزيرة لامبيدوزا هذه السنة على أساس اتفاق وقع بين البلدين في 60 اغسطس 1998 ومدد في يناير 2009”، وأضاف المصدر نفسه أن الوزيرين الايطاليين توصلا إلى هذا الاتفاق “خلال مهمتهما في تونس في 25 مارس”، مضيفا “لكن هذا التعهد لم يحترم”. ومنذ زيارة وزيري الداخلية والخارجية، تتهم السلطات الايطالية تونس بعدم احترام الوعد الذي قطع بهذه المناسبة بوقف انطلاق المهاجرين من سواحل تونس. وكانت وزارة الخارجية التونسية قالت السبت إنه لم يتم توقيع أي اتفاق في مجال الهجرة السرية مع ايطاليا خلال زيارة وزيري الخارجية والداخلية الايطاليين قبل أسبوع لتونس، ودعت روما إلى التضامن مع تونس التي تستقبل عشرات آلاف اللاجئين الفارين من ليبيا. وأوضحت الوزارة في بيان نقلته وكالة الانباء التونسية الحكومية “في ضوء التصريحات التي تداولتها مؤخرا وسائل الإعلام بايطاليا نقلا عن بعض الأطراف السياسية الايطالية والتي مفادها عدم احترام تونس لهذا الاتفاق “تشدد الوزارة على انه لم يقع إمضاء أي اتفاق بمناسبة تلك الزيارة”.
ويزور رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني اليوم الاثنين تونس يرافقه وزير داخليته روبيرتو موروني المنتمي لرابطة الشمال المناهضة للمهاجرين، وذلك لبحث ملف الهجرة السرية.

اقرأ أيضا

الإمارات تدعم التنمية وتعزز الاستقرار في اليمن