الاتحاد

الإمارات

«الصحة العربي» يستعرض دور الطب البديل في خدمات الرعاية

دبي ( وام )- يبحث معرض ومؤتمر الصحة العربي في دورته الـ “38” التي تقام في نهاية يناير الجاري، في مركز دبي التجاري العالمي، موضوع الطب البديل، وذلك ضمن أعمال مؤتمر الطب البديل التكميلي، حيث أصبح استخدام الأدوية التكميلية والبديلة أكثر انتشاراً بين المرضى والمستهلكين عموماً، في منطقة الشرق الأوسط. وقد اكتسب الطب البديل على وجه التحديد مزيداً من القبول في دولة الإمارات، نتيجة لعوامل مختلفة، بما فيها عمليات الموافقة التنظيمية الصارمة من وزارة الصحة، في حين أن الناس قبل بضع سنوات كانوا مجبرين على السفر إلى دول أخرى مثل الهند لتلقي العلاج البديل، أما الآن أتثبت الدلائل المتراكمة أن العديد من المرضى يزورون دولة الإمارات العربية المتحدة للاستفادة من العلاج البديل ذي الجودة العالية.
وقال ساسان بهجت، المدير التنفيذي والمستشار الرئيسي في شركة ميد بليند، والمتحدث في المؤتمر، إن طريقة ممارسة الطب البديل هي التي تجعل من دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً يحتذى به لهذا النوع من أنواع من الطب، حيث يعد الطب البديل فيها جزءاً لا يتجزأ من نهج الرعاية الصحية المتكامل، ويساهم هذا الإطار في تعديل ممارسة معالجي الطب البديل ليكونوا عقلانيين ومثقفين، بما يكفي لعدم ادعاء أي شيء يتخطى طريقتهم في العلاج.
كما أن هذا النهج المتكامل يفتح الطريق أمام الأطباء المعالجين للتعلم من معالجي الطب البديل والمتكامل، والطريقة التي ينظرون من خلالها إلى المرض والمريض على حد سواء.
ووفقاً للسيد بهجت تتأكد وزارة الصحة أن الأدوية البديلة تُصنّع وفق المعايير وممارسة التصنيع الجيد الحالية في مرافق تصنيع الأدوية عالية الجودة، كما تحرص على أن تكون سلامتها وجودتها مضمونة قبل بيعها بواسطة الصيدليات، كما يتوجب أيضاً على أطباء الطب البديل الخضوع لامتحانات مؤهلة، لكي يتمكنوا من ممارسة المهنة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يوجه بإنارة منطقتي الحراي 1 و2 في خورفكان