الاتحاد

الإمارات

7% نسبة النمو السنوية لأعداد طلبة المدارس الخاصة

الخييلي  يقدم مداخلة خلال المؤتمر الذي انطلق أمس في أبوظبي (وام)

الخييلي يقدم مداخلة خلال المؤتمر الذي انطلق أمس في أبوظبي (وام)

السيد سلامة (أبوظبي) - أكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أن استراتيجية تطوير التعليم في إمارة أبوظبي تستهدف توسيع قاعدة المشاركة المجتمعية في الاستثمار في مجال التعليم الخاص، مع ضمان الجودة في مستوى أداء الطلبة وفاعلية التدريس والقيادة المدرسية، وتوفير الفرص التعليمية، وزيادة فرص الالتحاق بالمدارس الخاصة عن طريق التأكد من توافر الطاقة الاستيعابية الكافية، وضمان قدرة الأسر على سداد الرسوم الدراسية، وتوفير تعليم جيد للطلبة.
جاء ذلك خلال افتتاحه المنتدى الأول للاستثمار في قطاع التعليم الخاص، بمشاركة 150 من المؤسسات التعليمية الخاصة، والمستثمرين في إمارة أبوظبي، بحضور، المهندس حمد الظاهري المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة بالمجلس، وعدد من المختصين.
وأكد الخييلي، أن مجلس أبوظبي للتعليم يقدم عدداً من المبادرات التعليمية تشمل المدارس الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى قطاع التعليم العالي، ويعتبر أن من بين أهم أولوياته تعزيز مستوى كفاءة قطاع التعليم الخاص، بحيث يستطيع استقطاب المؤسسات الاستثمارية ومشغلي المدارس المتميزين للعمل في الإمارة.
من جانبه قال المهندس حمد الظاهري، إن نسبة النمو السنوية لأعداد طلبة المدارس الخاصة بلغت 7% على مدار السنوات الست الماضية، مشيرا إلى أن من المتوقع أن يصل عدد طلبة المدارس الخاصة في الإمارة إلى 280 ألف طالب بحلول عام 2020، بمعدل نمو سنوي يبلغ 5%، الأمر الذي يحرص المجلس معه على جذب المستثمرين ومشغلي المدارس الجادين، للإسهام في بناء نظام متميز ومستدام للمدارس الخاصة.
وأضاف أن قطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة يركز على استقطاب مدارس خاصة جديدة، وتشجيع القائم منها على التوسع في طاقتها الاستيعابية، ويقوم في الوقت نفسه بدعم جهود تطوير المدارس القائمة حالياً.
وتوجد في إمارة أبوظبي حالياً 185 مدرسة خاصة، تقوم بتدريس 15 منهجاً مختلفاً لحوالي 198 ألف طالب، ووفقاً لدراسات وتوقعات قطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بالمجلس، فإن عدد المقاعد الدراسية الجديدة المطلوب توفيرها كل عام يبلغ 15 ألف مقعد، يضاف إلى ذلك ضرورة توفير مقاعد دراسية بديلة لطلبة مدارس الفلل التي يجري إغلاقها وعددهم 24 ألفا و43 طالباً.
ويستوعب قطاع التعليم الخاص ما يصل إلى 60% من إجمالي عدد الطلبة في إمارة أبوظبي، كما أن حوالي ربع إجمالي عدد الطلبة المواطنين يدرسون في المدارس الخاصة.
إلى ذلك انتهت مراكز تقدير ورصد درجات الصف الثاني عشر بمجلس أبوظبي للتعليم في كل من أبوظبي والعين والغربية من تقدير درجات امتحان نهاية الفصل الدراسي الأول، ورصدها على نظام معلومات الطالب”اي. اس. اي. اس”، وذلك لطلبة القسمين العلمي والأدبي في كل من مدارس التعليم العام والخاص والكبار والدراسة المنزلية والبالغ عددهم 17 ألفاً و900 طالب وطالبة. وأوضح محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي للعمليات المدرسية بالمجلس، أن النتائج ستعلن غداً وسيتم فتح نظام معلومات الطالب للمدارس لطباعة بطاقات درجات الطلاب، مشيراً إلى أنه يمكن للطالب الحصول على النتيجة الخاصة به من خلال استخدام رقم الطالب على النظام بالدخول على الموقع الإلكتروني الخاص بمجلس أبوظبي للتعليم والموقع الخاص بحكومة أبوظبي. وسيتم تفعيل نتائج الطلبة من شاشة الدرجات في الخدمة الخاصة بأولياء الأمور بموقع مجلس أبوظبي للتعليم. أما بالنسبة لنتائج امتحان مؤجل الفصل الدراسي الأول للصف الثاني عشر فستعلن الأحد المقبل.

اقرأ أيضا

التجارب الانتخابية رسخت نهج الشورى في المجتمع