الرياضي

الاتحاد

«بطل آسيا» يواجه شالكه في تكريم محمد غلام

السد تعادل مع الغرافة قبل مواجهته شالكة الألماني (أرشيفية)

السد تعادل مع الغرافة قبل مواجهته شالكة الألماني (أرشيفية)

(الدوحة) - يشهد ملعب جاسم بن حمد بنادي السد مساء اليوم المباراة الودية المرتقبة، بين شالكه الألماني والسد القطري في مهرجات تكريم لاعبه الدولي السابق محمد غلام، أحد أبرز اللاعبين الذين أنجبتهم قلعة الزعيم في السنوات الأخيرة.
ومن جانبه قرر الأورجوياني جورج فوساتي مدرب السد الدفع بالتشكيلة الأساسية للفريق لمدة نصف ساعة فقط من بداية المباراة، ثم إخراجهم من الملعب والدفع بالبدلاء بسبب ارتباط الفريق بمباراة مهمة مع الخريطيات في الدوري بعد غد، خوفاً من تعرضهم للأرهاق. وقد اعتذر عدد من النجوم العرب عن تلبية الدعوة للمشاركة في مهرجان التكريم ومنهم النجم الإماراتي إسماعيل مطر، والمصريين الدوليين محمد أبوتريكه لاعب الأهلي، ومحمود عبدالرازق “شيكابالا” لاعب نادي الزمالك.
في المقابل، سيلعب شاكله بتشكيلته الأساسية باعتبارها مباراة تجهيزية مهمة قبل انطلاق القسم الثاني في “البوندسليجا”، ويقود شالكه النجم الأسباني راؤول جونزاليس أهم لاعبي الفريق على الإطلاق، والذي حرص على حضور المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، الذي أقيم صباح أمس، مع مدرب الفريق هوب ستيفنز، وكان شالكه قد لعب مباراة ودية مع المنتخب القطري العسكري في إطار الاستعداد لموقعة اليوم مع “الزعيم”، وانتهت بفوز الفريق الألماني برباعية دون رد.
وبدأ محمد غلام، المحتفى به اليوم، مسيرته مع السد موسم 1987 واعتزل الكرة من عام 2005، بسبب تعرضه لبعض الإصابات، كان أخطرها الرباط الصليبي في 2005، وغضروف الركبة أيضاً، وأجرى غلام عددا من العمليات الجراحية أجبرته على اعتزال الكرة، وهو يعمل حالياً ضمن الجهاز الإداري لفريق السد.
وكان التعادل السلبي قد خيم على قمة الدوري بين فريقي السد والغرافة على ملعب جاسم بن حمد في إطار الجولة الحادية عشرة. وصعد السد إلى المركز الثاني مناصفة مع فريق قطر برصيد 17 نقطة في حين ارتفع رصيد الغرافة إلى 12 نقطة في المركز الثامن، وتواصلت بذلك معاناته هذا الموسم.
واعتبر الفرنسي برونو ميتسو مدرب الغرافة التعادل مع السد مهماً للفهود، وقال في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: “قدم لاعبو الغرافة أداء طيباً مقارنة بالمباريات الماضية، كانوا عند حسن الظن وكنت أطمح إلى الفوز من أجل تحسين وضعية الفريق في جدول الدوري، أعترف بوجود مشكلة في خط الهجوم أدت إلى عدم تسجيل الأهداف في كثير من المباريات، لكن الأداء الهجومي تحسن بعض الشيء خلال مباراة السد بعكس مباراة أم صلال”.
أما فوساتي مدرب السد، فقال: “توقعت أن تكون المباراة صعبة للغاية ليس على السد فقط ولكن أيضا على الغرافة، في ظل امتلاكه لمدرب ولاعبين على مستوى عال”، وتابع: “السد قدم مباراة جيدة في الشوط الأول ولكن المردود البدني انخفض بعض الشيء في الشوط الثاني الأمر الذي أثر على الفاعلية الهجومية للفريق، وأنا راض عن الأداء والنتيجة التي تحققت أمام الغرافة، وبالنظر إلى جدول بطولة الدوري سيكون موقف السد جيداً في حالة الفوز بالمباراة المؤجلة أمام النادي العربي، وهذا أمر جيد في ظل الظروف المحيطة بفريقي كإرهاق اللاعبين نتيجة كثرة المشاركات الخارجية والنقص العددي بسبب الإصابات.
وحقق فريق الجيش فوزاً عريضاً بأربعة أهداف نظيفة على حساب الوكرة، وسجل الرباعية كل من أدريانو في الدقيقتين 14 و50 وفاجنر في الدقيقة 20 ونايف الخاطر في الدقيقة 87 ليرتفع رصيد الجيش إلى 16 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف عن الوكرة. ونجا فريق قطر من هزيمة محققة في الثواني الأخيرة وتمكن من التعادل 3-3 مع العربي، ورفع الأخير رصيده إلى عشر نقاط في المركز قبل الأخير في حين أصبح رصيد قطر 17 نقطة في المركز الثاني.
وعبر البرازيلي شاموسكا مدرب الجيش عن سعادته بالفوز الساحق على الوكرة برباعية دون رد، وقال إن أداء اللاعبين كان رائعاً، وأشكرهم على ذلك، فضلاً على الروح القتالية التي ظهر بها الفريق والانضباط التكتيكي، أعتقد أن الجيش سيطر على المباراة تماماً، باستثناء الدقائق العشر الأخيرة”.
من جانبه، شن العراقي عدنان درجال مدرب نادي الوكرة هجوماً ضارياً على لاعبيه، وقال: “لاعبو الفريق كانوا كالأشباح، خصوصاً في الشوط الثاني، والمباراة رسالة إنذار شديد إلى جميع اللاعبين، فيما استحق الجيش الفوز وحصد النقاط”. وأضاف: “فوجئت باللاعبين تائهين، وفي غير مستواهم الطبيعي، حاولت تصحيح الأوضاع بين الشوطين لكن جاء الهدف الثالث ليقضي علينا، أنا حزين للغاية بسبب الخسارة الثانية على التوالي واستمرار الأداء السيئ، خصوصاً أننا نملك لاعبين كبارا والغريب أنهم انهاروا تماماً، ويجب أن تكون هناك وقفة معهم”.
وبعد التعادل مع قطر بثلاثية شن عبد الله سعد مدرب نادي العربي هجوما حاداً على الحكم فهد جابر، مؤكداً أن المباراة كانت أكبر منه وأن اختياره لإدارتها لم يكن موفقاً لأنه حرم فريقه من الفوز وقال: الحكم كسر ظهر العربي، بقراراته الغريبة ولم يوفق في إدارة المباراة وذبح العربي طوال المباراة”.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي