ثقافة

الاتحاد

اكتشاف رسم لمدينة البندقية يعود إلى القرن الرابع عشر

الرسم المكتشف في مخطوطة من القرن الرابع عشر

الرسم المكتشف في مخطوطة من القرن الرابع عشر

اكتشفت باحثة في جامعة «سانت أندروز» الإسكتلندية رسماً لمدينة البندقية يعود إلى القرن الرابع عشر.
ويعتقد أنه الرسم الأقدم الذي يظهر معالم المدينة حتى اليوم، على ما جاء في بيان صادر عن الجامعة.
هذا الرسم، الذي اكتشفته المؤرخة ساندرا توفولو، هو جزء من مخطوطة تتحدّث عن رحلة الإيطالي نوكولو دا باغيبونزي إلى القدس في الفترة الممتدة بين العامين 1346 و1350.
خلال الرحلة، مرّ نوكولو دا بوغيبونزي عبر البندقية، ووثّق مشاهداته حول المدينة وأرفقها برسم بالريشة تظهر فيه الكنائس والمراكب وقنوات المياه في البندقية.
ومن المرجّح أن تكون هذه المخطوطة، المحفوظة في مكتبة البندقية الوطنية اليوم، قد أنجزت في العام 1350 بعد عودة الرجل إلى إيطاليا.
اكتشفت توفولو، المتخصّصة في تاريخ البندقية خلال عصر النهضة، هذا الرسم في مايو 2019 خلال إجرائها بحثاً في مكتبة البندقية حول المدينة خلال تلك الفترة، على ما جاء في البيان الصادر عن الجامعة.
ولاحظت المؤرخة أن المشاهد، التي يتضمّنها الرسم، هي سابقة لكلّ المشاهد الأخرى المعروفة عن البندقية، والتي تظهرها الخرائط والمخطوطات الأخرى، ومن ضمنها خرائط الملاحة المستخدمة بين القرنين الثالث العشر والثامن عشر.
إلى ذلك، تعدّ الخرائط التي أنتجها الراهب الفرنسيسكاني فرا باولينو، وتعود إلى العام 1330، الأقدم للمدينة وفقاً للجامعة.
وشرحت توفولو أن «هذا الاكتشاف للصورة العامة للمدينة لديه تأثيرات مهمّة على كل معلوماتنا حول رسومها».

اقرأ أيضا