الاتحاد

الإمارات

«توام» يحصل على الاعتماد الدولي في سلامة المرضى

العين (الاتحاد) - أعلن “مستشفى توام” أمس، حصوله على إعادة الاعتماد من اللجنة الدولية المشتركة، وهي المنظمة العالمية المرموقة التي تضع معايير سلامة المرضى وتحسين الجودة في المؤسسات الصحية.
ويعتبر “مستشفى توام” من أوائل المستشفيات التي تحصل على شهادة الاعتماد في دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك في عام 2006.
وتعتبر إعادة الاعتماد، اعترافاً بالجهود والمبادرات المبذولة لتطبيق أحدث التطورات العالمية في مجال سلامة المرضى وتثقيفهم في “مستشفى توام”.
ووضع “مستشفى توام” عملية خاصة به لتطوير ومراجعة الأدوات الجديدة للتثقيف الصحي للمريض، وذلك لدعم التعليم الشفهي وتحسين امتثال المريض، إذ تم تطوير 868 أداة داخل المستشفى بحلول سبتمبر 2012، كما تزايد الإقبال على محاضرات التثقيف الصحي المجتمعية والتي تعمل على تحسين صحة أفراد المجتمع والوقاية والكشف المبكر عن الأمراض، وقد تم تنظيم 78 محاضرة من هذا النوع، لآلاف الأشخاص في المجتمع منذ بداية عام 2011.
وقال الدكتور ستيفن ماترلي، الرئيس التنفيذي للعمليات في المستشفى: “يسرنا الحصول على إعادة الاعتماد بعد إجراء تقييم شامل لإجراءاتنا فيما يتعلق برعاية المرضى ومستوى التطور في تحقيق سلامتهم وتثقيفهم، حيث سيعزز هذا الاعتماد سمعتنا كمستشفى متميز في العلاج السريري، ويعترف بالتزامنا بتحسين جودة الرعاية الصحية والخدمات المقدمة لمرضانا”.
وأجرى المقيمون من اللجنة الدولية للاعتماد، تدقيقا على خدمات المستشفى وعمليات التوثيق في شهر نوفمبر الماضي، وأثنوا على جودة الخدمات الصحية فيه، والتي تقوم على أساس متين، كما أبدوا إعجابهم بشكل خاص ببرامج المستشفى الناجحة المتعلقة بسلامة وتثقيف المرضى وذويهم.
وأضاف ماترلي: “لتحسين سلامة المرضى اجتاز “مستشفى توام” العديد من العقبات مثل التسلسلات الهرمية بين مقدمي الخدمات وثقافة عدم الاعتراف بالأخطاء الطبية ومشاكل الاتصال بين الموظفين الذين ينتمون لـ 60 جنسية، كما أدركت إدارة المستشفى أن أفضل طريقة للمضي قدماً هي تأسيس ثقافة السلامة، وبدأت في برنامج السلامة التابع للوحدة الشاملة لجونز هوبكنز الطبية في عام 2008، حيث يتم تطبيق هذا البرنامج على ست خطوات لتحقيق سلامة المريض”.
ومن أهم المبادرات أيضاً، تنظيم 45 فعالية توعية صحية من قبل المستشفى شارك فيها حوالي 10 آلاف و592 شخصا من أبناء المجتمع، إلى جانب إطلاق “مستشفى توام” بثا على قناتين تلفزيونيتين داخليتين وعلى مدار اليوم، يقدم معلومات صحية للمرضى باللغتين العربية والإنجليزية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، فضلا عن نشر رسائل التثقيف الصحي والرسائل الدعائية عبر وسائل الاتصال الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر.

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يعتمد الاستراتيجية الوطنية للمكافآت السلوكية