الاتحاد

الرئيسية

مأساة إنسانية

20.2 مليون درهم حصيلة تبرعات اليوم الأول لحملة الإمارات لأطفال ونساء الروهينجا

20.2 مليون درهم حصيلة تبرعات اليوم الأول لحملة الإمارات لأطفال ونساء الروهينجا

الإمارات من أوائل الدول التي تستجيب لأي نداء إنساني عالمي ناتج عن ظروف طبيعية أو كوارث أو صراعات، منطلقة من مبادئها الثابتة بالوقوف مع الشعوب المتضررة من دون تمييز، كما أسهمت وتسهم في تدعيم الجهود الإنسانية الدولية لإغاثة اللاجئين في أكثر من مكان في العالم.
وتلفت الإمارات أنظار المجتمع الدولي لمأساة إنسانية، من خلال إطلاقها حملة مساندة أطفال ونساء الروهينجا، ضمن مرحلة جديدة من استجابتها للظروف التي يعيشها هؤلاء اللاجئون بهدف تخفيف معاناتهم وتحسين ظروفهم الحالية الصعبة.
هذه الحملة، تهدف إلى تنفيذ برامج مستدامة تساعد على إغاثة ما يزيد على 1.2 مليون لاجئ منهم 720 ألف طفل و240 ألفاً من النساء و48 ألفاً من كبار السن، بتوفير التعليم والخدمات الصحية والمياه والصرف الصحي إلى جانب الغذاء ومواد الإيواء، ذلك أن الأطفال والنساء من الفئات الأكثر ضعفاً خاصة في حالات الصراعات.
هذا الحجم من اللجوء، يتطلب فعلاً برامج مستدامة، نظراً لحاجة اللاجئين للتعليم والرعاية الصحية، إضافة إلى توفير حد أدنى من البنى التحتية التي يمكن أن تحسن من ظروف معيشتهم اليومية، بعد أن نفذت الدولة مشاريع سابقة لمساعدتهم غذائياً وعلاجياً وتعليمياً، وحرصت على الاطلاع بشكل دائم على أوضاعهم عبر زيارات متعددة لوفودها.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

زلزالان قويان يضربان إندونيسيا