الاتحاد

عربي ودولي

مودي يجري مشاورات استعداداً لولاية ثانية في رئاسة حكومة الهند

مودي يبدأ مشاروات تشكيل الحكومة بعد فوز حزبه الساحق

مودي يبدأ مشاروات تشكيل الحكومة بعد فوز حزبه الساحق

أجرى رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي، اليوم الجمعة، مشاورات مع حلفائه تحضيراً لولايته الثانية بعد فوز حزبه الساحق في الانتخابات التشريعية.

وبدأ مودي سلسلة اجتماعات وعقد محادثات مع مجلس الوزراء، وهي الأولى في سلسلة من الاجتماعات لتشكيل الحكومة الجديدة والاتفاق على مجلس الوزراء الجديد.

وحصل حزب مودي "بهاراتيا جاناتا" القومي على 303 مقاعد في مجلس النواب الذي يضمّ 542 مقعداً، مخالفاً التوقعات بتحقيقه غالبية أكبر من تلك التي حصل عليها قبل خمس سنوات.

أما حزب المعارضة الأساسي المؤتمر، الذي حكم الهند معظم سنوات ما بعد استقلالها، فقد حصد 52 مقعداً، متقدماً عن أدنى مستوى له حققه قبل خمس سنوات حين نال 44 مقعداً فقط.

لكن هذه النتيجة تشكّل انتكاسة للحزب، فقد أخفق رئيسه راهول غاندي بالحفاظ على مقعد في أميتهي، المعقل التاريخي لعائلة غاندي. لكنه فاز بمقعد عن ولاية كيرالا الجنوبية من خلال تعديل تسمح به القوانين الانتخابية في الهند.

وانتشرت الخميس مشاهد البهجة في مكاتب حزب بهاراتيا جاناتا في كافة أنحاء هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 1,3 مليار نسمة، وكذلك في مركز الحزب حيث رمت الحشود المسرورة الزهور على مودي.

وقال مودي، البالغ من العمر 68 عاماً للجماهير، إن "أرقام التصويت في انتخابات الهند هي أكبر حدث في تاريخ الديموقراطية في العالم. العالم كله يعترف بقوة الهند الديموقراطية".

وينظر لهذه الانتخابات على أنها بمثابة استفتاء على السياسات التي اتبعها مودي.

وشهدت الانتخابات العامة في الهند، التي تعد أكبر ممارسة ديموقراطية في العالم، مشاركة 605 مليون هندي، أي 67 % من إجمالي عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم، في الانتخابات التي أجريت في الفترة من 11 إبريل وحتى19 مايو الجاري.

اقرأ أيضا

دول الاتحاد الأوروبي تجتمع لبحث طلب تأجيل "بريكست"