الاتحاد

الإمارات

«الشارقة صديقة للطفل» تشارك بمؤتمر اليونيسيف

الشارقة (الاتحاد) - شاركت حملة “الشارقة إمارة صديقة للطفل” في المؤتمر السنوي لليونيسيف “مبادرة صديقة الطفل”، الذي عقد في مدينة كارديف بالمملكة المتحدة، ويعد أكبر تظاهرة تدعو إلى خلق بيئة صديقة للطفل.
واطلع المشاركون في فعاليات المؤتمر على أهم الممارسات المتبعة في المستشفيات والعيادات الصديقة للطفل، والتي تُعنى بالرضاعة الطبيعية، وزاروا مراكز مجتمعية صديقة للطفل، وتعرفوا على آليات العمل المثلى فيها، وكيفية انخراط مؤسسات المجتمع في ترسيخ مكانة الرضاعة الطبيعية في أذهان الأمهات، وإرساء هذه الثقافة التي من شأنها الارتقاء بمعايير رعاية الطفولة والأمومة.
وقالت الدكتورة حصة خلفان الغزال، المديرة التنفيذية للحملة: “لقد حققت حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل قفزات نوعية، استغرقت دولا أخرى سنوات لإنجازها، حيث نجحت في لفت أنظار المجتمع إلى محورية قضايا الطفل وأثرها على التنمية المستدامة للدول، والسبل الكفيلة بخلق بيئة تعزز من مخرجات التنمية والتطور على المدى الطويل، وذلك عبر تكريس مفهوم المرافق الصديقة للطفل والأم، وإعطائها الشهادات التي تؤكد التزامها بالمعايير الدولية في هذا المجال، وصولاً إلى وضع التشريعات الكفيلة بتحقيق الهدف المنشود”.
وأضافت: “تواجدنا اليوم في أحد أكبر التظاهرات الدولية التي تُعنى بالبيئات الصديقة للطفل تؤكد حجم الثقة بتجربة الشارقة في هذا الإطار. ونحن ضمن سعينا الدائم لإثراء هذه التجربة المتميزة نستهلم أفضل التجارب العالمية وعلى رأسها البريطانية، الألمانية والدول الإسكندنافية للحصول على جرعة إضافية من التميز في مسيرة حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل، ونأمل أن تحتل هذه التجربة المكانة التي تليق بحجم الإنجازات التي حققتها”.

اقرأ أيضا

إجازة عيد الفطر لدوائر حكومة دبي من 2 يونيو ولمدة أسبوع