الاتحاد

الإمارات

«إدارة النفايات» ينفذ حملة تنظيف واسعة في القطاع الثالث لإمارة أبوظبي

آليات تقوم بإزالة المخلفات والنفايات في منطقة القطاع الثالث بأبوظبي

آليات تقوم بإزالة المخلفات والنفايات في منطقة القطاع الثالث بأبوظبي

ينفذ مركز أبوظبي لإدارة النفايات حملة تنظيف واسعة النطاق ومكثفة لنظافة مدن وشوارع القطاع الثالث من إمارة أبوظبي، في إطار جدول زمني مكثف يمتد لحين التأكد من نظافة القطاع.
وتركز الحملة على إزالة المخلفات الخضراء التي تزيد بصفة مستمرة نظراً للقطع الزائد للأشجار في المنطقة، ومخلفات البناء، والرمل، والقمامة، والنفايات الصلبة.
وسيتم تنظيف القطاع الذي يشمل الشهامة، الرحبة، الفلاح، الباهية، الشليلة، بني ياس، الشامخة، الشوامخ، الوثبة، مدينة بين الجسرين، مدينة الضباط، مدينة خليفة (أ) ومدينة خليفة (ب) من المخلفات الخضراء، ضمن خطة المركز للتقليل من النفايات التي تشكل مصدراً لتكاثر الآفات فضلاً عن تشويه المنظر العام والإضرار ببيئة المنطقة.
وتظهر دراسة أجراها مركز أبوظبي لإدارة النفايات أن معدل إزالة المخلفات الخضراء يصل إلى 500 متر مكعب يومياً خاصة في مواسم تقليم الأشجار، كما تتم إزالة 100 طن يومياً من مخلفات الهدم والبناء وأثاث المنازل.
وتعتبر هذه الحملة استمرارية لحملات بدأ المركز تنفيذها في مدن القطاع الثالث منذ نهاية العام الماضي، داعياً المركز إلى ضرورة التنسيق مع الشركات والجهات المتخصصة قبل تقليم أو قطع الأشجار لتفادي القطع الجائر أو تراكم المخلفات تجنباً لأي آثار سلبية على بيئة أبوظبي والمدن المحيطة بها.
وأوضح المركز أن التعامل مع النفايات بعد جمعها يكون بإرسالها إلى مدفنة الظفرة ومحطة الحاويات في المفرق بما في ذلك مخلفات الهدم والبناء، في المخلفات الزراعية يتم إرسالها إلى مصنع السماد في منطقة المفرق.
وكان المركز بعد توليه مهامه بإدارة النفايات في إمارة أبوظبي قام بمسح كامل لمختلف مناطق الإمارة وسجل النقاط التي تتطلب عمليات تنظيف شاملة لها، حيث ظهر أن مناطق القطاع الثالث تعاني من تدني مستوى النظافة فيها، وتحديداً في المناطق السكنية ما تطلب توجيه الجهود نحو هذه المناطق.
وستركز الحملة، وفقاً للمركز، على نظافة مراكز تجميع النفايات والتأكد من نظافة الحاويات، وإزالة المخلفات الصلبة (الخضراء – مخلفات المنازل من الأثاث)، وغيرها من المخلفات التي تشكل ضرراً على البيئة أو تشوه المنظر العام لمدن وضواحي إمارة أبوظبي.
كما تسعى الحملة إلى التأكد من نظافة الأسواق والمناطق حول الأبنية السكنية وغير السكنية، وإزالة الرمال وكنس الشوارع باستخدام المكانس الآلية ومعدات لإزالة الكميات الكبيرة من الرمال وإزالة المجمعات العشوائية للنفايات الصلبة.
ولتنفيذ حملة التنظيف سيسخر المركز وشركة النظافة المعنية بتنفيذ الحملة جهود 50 إلى 60 عاملاً من عمال النظافة، وأربعة مشرفين من شركة النظافة المشرفة والمركز.
كما تتوفر معدات تساعد في تنفيذ أهداف الحملة بما في ذلك معدات إزالة الرمال وكنس الشوارع، ومعدات ضغط وتحويل النفايات إلى المدفنة من مراكز التجميع وسيارات ثقيلة لتحويل المخلفات الخضراء ومخلفات المنازل من أثاث وغيره من مشوهات المظهر العام، فضلاً عن حافلات لنقل العمال وتوزيعهم.
ويعمل مركز إدارة النفايات على وضع حلول إستراتيجية للإدارة السليمة للنفايات في الإمارة، ووضع نظام متكامل للتعامل مع النفايات من المصدر حتى التخلص الآمن منها وذلك من خلال تطوير إدارة النفايات بهدف تقليل كمياتها وتدويرها وإعادة استخدامها وتوفير حلول تقنية لمعالجتها والتخلص منها، وذلك بتوظيف التكنولوجية الحديثة للتعامل مع النفايات، وزيادة مستوى الوعي عند الجمهور وإشراكهم بعملية إدارة النفايات.
وترسم الاستراتيجية العامة لإدارة النفايات في إمارة أبوظبي النظرة المستقبلية لإدارة النفايات والتي تقوم على أساس نظام مستدام للتعامل مع النفايات يلبي احتياجات الإمارة وذلك من خلال تطوير ووضع أنظمة حديثة ومتطورة لتحسين عملية جمع ونقل النفايات. كما تهدف الاستراتيجية الى وضع أساس لتحفيز وزيادة فصل النفايات من المصدر، وتوظيف التكنولوجية الحديثة للتعامل مع النفايات، ورفع مستوى الوعي عند الجمهور وإشراكهم بعملية إدارة النفايات.
ووفقاً لما أعلنته حكومة أبوظبي سابقاً فإن مركز أبوظبي لإدارة النفايات سيختص بتطوير الخطط اللازمة لتحديث وتطوير عملية إدارة النفايات في القطاعات والجهات المعنية في الإمارة، وتطوير الدراسات وإعداد وثائق المناقصات الفنية وطرحها وتأهيل الشركات الخاصة بالتعامل مع النفايات في الإمارة.
ويتولى المركز وضع خطة تطويرية دائمة لتلبي احتياجات إمارة أبوظبي للوصول إلى أفضل معايير التعامل مع النفايات عالمياً، على أن يقدم هذا المركز أرقى المواصفات للتعامل مع النفايات الصلبة والخطرة.

اقرأ أيضا