الاتحاد

الإمارات

«الهلال» تكثف عمليات إغاثة متضرري فيضانات باكستان

موظفو الهلال خلال توزيع المساعدات على المستفيدين (من المصدر)

موظفو الهلال خلال توزيع المساعدات على المستفيدين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- كثفت هيئة الهلال الأحمر عملياتها الإغاثية لمساندة المتضررين من الفيضانات في باكستان، وقامت بتوزيع كميات كبيرة من المواد الغذائية والإيوائية ومعدات التدفئة على آلاف الأسر في منطقتي دادو وجوهي في إقليم السند.
وعززت الهيئة جهودها الإنسانية لتوفير رعاية أكبر للمتأثرين من الفيضانات خلال فصل الشتاء وحمايتهم من تداعياته الصحية، وتعتبر الهيئة المنظمة الإنسانية الوحيدة الموجودة حالياً في تلك المناطق وتقدم مساندتها للمتضررين رغم وعورة الطرق وسوء الأحوال المناخية . وأشرف موفد الهيئة إلى باكستان صالح الجابري على عمليات توزيع المساعدات التي اشتملت على الأرز والطحين والسكر وزيت الطعام والعدس والتمور. كما تم توزيع المعلبات الغذائية إلى جانب الأغطية والبطانيات والملابس الشتوية ومعدات التدفئة، وذلك بحضور بخيت عتيق الرميثي نائب القنصل العام للدولة في كراتشي، وممثلين للسلطات المحلية هناك وشارك في عملية التوزيع متطوعو جمعية الهلال الأحمر الباكستانية. وخصصت الهيئة جانبا من مساعداتها لاحتياجات الأطفال الضرورية من وجبات غذائية جاهزة وحليب وملابس نسبة لأنهم من أكثر الشرائح تضررا من كارثة الفيضانات، وجري توزيع المساعدات الإنسانية على المتأثرين من الفيضانات في إقليم السند الباكستاني بالتنسيق مع قنصلية الدولة في كراتشي وجمعية الهلال الأحمر الباكستانية. ويعتبر إقليم السند من أكثر المناطق تأثرا بالفيضانات التي لا تزال تداعياتها تؤرق الضحايا والمنكوبين الذين يواجهون فصل الشتاء في ظروف صعبة حيث تنخفض درجات الحرارة إلى أقل معدلاتها.
وأعرب المستفيدون من عمليات الهيئة الإغاثية من سكان تلك المناطق عن شكرهم وتقديرهم لجهود هيئة الهلال الأحمر ومبادراتها الإنسانية تجاههم، مؤكدين أن مساعدات الهيئة تعزز قدرتهم على مقاومة الظروف الصعبة وتعمل على تحسين أوضاعهم في ظل شح أبسط مقومات الحياة.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة