الاتحاد

الرياضي

مانشستر يونايتد مع توتنهام في قمة اولدترافورد

كريستيانو رونالدو (يمين) يقود هجوم مانشستر يونايتد أمام توتنهام اليوم

كريستيانو رونالدو (يمين) يقود هجوم مانشستر يونايتد أمام توتنهام اليوم

تتجه الانظار الى ملعبي ''انفيلد رود'' في ليفربول و''اولدترافورد'' اللذين يحتضنان مباراتي قمة في الدور الرابع لمسابقة كأس انجلترا لكرة القدم، الأولى بين ليفربول وجاره ايفرتون، والثانية بين مانشستر يونايتد حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب المسابقة (11 لقبا) وتوتنهام·
في المباراة الأولى، يلتقي ليفربول مع ايفرتون للمرة الثانية في مدى أسبوع على الملعب ذاته بعد الأولى الاثنين الماضي ضمن الدوري المحلي عندما نجح الأخير في إرغام جاره على التعادل 1-1 بهدف للاسترالي تيم كاهيل في الدقيقة 89 حارماً إياه من استعادة الصدارة من مانشستر يونايتد حامل اللقب فتراجع إلى المركز الثاني بفارق الأهداف عن فريق المدرب اليكس فيرجوسون، وتعيد مباراة الفريقين إلى الأذهان مواجهتيهما في النهائي عامي 1986 و1989 عندما توج ليفربول باللقب·
ويحاول ليفربول تفادي ما حصل معه في الدوري عندما كان في طريقه الى تحقيق الفوز قبل أن تستقبل شباكه هدف التعادل· ويملك ليفربول الساعي الى لقبه الاول في الدوري المحلي منذ عام 1990 الأسلحة اللازمة لتخطي عقبة ايفرتون في مقدمتها قائده ستيفن جيرارد الذي يقدم مستويات رائعة هذا الموسم ويسجل أهدافاً كثيرة آخرها في مرمى ايفرتون الاثنين الماضي·
وكان ليفربول حجز بطاقته على حساب مضيفه بريستون 2-صفر، فيما تأهل ايفرتون على حساب مضيفه ماكليسفيلد 1-صفر·
وفي الثانية، يسعى مانشستر يونايتد إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لمواصلة مشواره الناجح في المسابقة وبالتالي المنافسة على 4 جبهات: الكأس والدوري المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا وكأس رابطة الاندية الإنجليزية المحترفة، حيث يلاقي توتنهام حامل اللقب في الأول من مارس المقبل·
وتأهل مانشستر يونايتد على حساب مضيفه ساوثمبتون 3-صفر، وتوتنهام على حساب ضيفه ويجان 3-،1 ويعاني مانشستر يونايتد من إصابات كثيرة أبرزها للاعب وسطه البرازيلي اندرسون وهدافه واين روني، والأمر ذاته بالنسبة الى توتنهام بقيادة مدربه هاري ريدناب الذي اضطر إلى التمديد لتخطي عقبة بيرنلي في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الرابطة الاربعاء الماضي، وبالتالي فإن أصحاب الأرض سيحاولون استغلال التعب الذي سينال من لاعبي الضيوف وإن كان ريدناب أكد أنه يخوض المباراة بتشكيلة مغايرة يغيب عنها المدافعان مايكل داوسون وجوناثان وودجيت والمهاجم جيرماين ديفو·
وأوضح ريدناب أن مواجهة مانشستر يونايتد صعبة جداً، مشيراً إلى أن هدفه الأساسي الآن هو إنقاذ توتنهام من الهبوط الى الدرجة الاولى· وقال ريدناب: ''هدفنا هو البقاء في الدرجة الممتازة، لقد بلغنا نهائي مسابقة كأس الرابطة وبات علينا الآن أن نراجع حساباتنا ونعد العدة لمنافسات الدوري''·
وكان ريدناب أزاح مانشستر يونايتد من الدور ربع النهائي الموسم الماضي في طريقه الى قيادة بورتسموث الى اللقب·
وتنتظر تشيلسي، المتوج باللقب في أربع مناسبات آخرها عام 2007 مواجهة ساخنة أمام ايبسويتش تاون، فيما يلتقي أرسنال مع مضيفه كارديف وصيف بطل الموسم الماضي· ويلتقي بورتسموث حامل اللقب مع سوانسي في مباراة سهلة نسبياً·
وفي باقي المباريات، يلعب دربي كاونتي مع نوتنجهام فوريست، ودونكاستر مع استون فيلا، وهارتلبول مع وست هام، وهال سيتي مع ميلوول، وكيترينج مع فولهام، ووست بروميتش البيون مع بيرنلي، وشيفيلد يونايتد مع تشارلتون، وسندرلاند مع بلاكبيرن روفرز، وتوركاي مع كوفنتري، وواتفورد مع كريستال بالاس، وولفرهامبتون مع ميدلزبره·

اقرأ أيضا

زيدان يقيم الذكاء الاصطناعي في مؤتمره بدبي