فهد بوهندي (الفجيرة) أطلقت بلدية الفجيرة مشروع تطوير شاطئ الفصيل الذي يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار على مدار العام، متضمناًر زراعة أشجار على طول امتداد الشاطئ، وإقامة مرافق ترفيه ومطاعم، ومنصات جلوس جديدة في الهواء الطلق تتيح للزوار مناظر رائعة ذات إطلالة بحرية. كما يشمل المشروع إقامة ممرات جديدة وممشى خاص يمتد على طول الشاطئ، إلى جانب العديد من الخدمات الشاطئية؛ بهدف إبراز جمالية المكان، وإعطاء شعور بالاستمتاع لرواده. ويندرج مشروع التطوير ضمن منظومة المرافق الترفيهية والشواطئ الحديثة. وقال المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة، إن مشروع تطوير الشاطئ يعزز من قدرات المكان لاستقطاب العديد من الفعاليات المجتمعية، فضلاً عن منح زواره تجربة فريدة وممتعة للاستمتاع بالفعاليات والعروض المقدمة. وقال الأفخم، إنه بالرغم من إغلاق جزء من الشاطئ، إلا أنه سيستمر في استقبال الرواد وتقديم الخدمات الاعتيادية في المنطقة المتبقية، مؤكداً أن شاطئ الفصيل يعتبر وجهة مفضلة لدى الجميع بقضاء وقت ممتع خارج المنزل في ممارسة مختلف الرياضات. ومن جهة أخرى، أكد مرتادي الشاطئ أن المشروع يأتي ملبياً احتياجات الزوار بشكل فعلي، حيث إن الشاطئ بحاجة فعلية إلى تطوير وخدمات إضافية للزوار. وقال المواطن عبدالله الحفيتي: «إن الشاطئ جميل جداً ويتمتع بإطلالة جميلة وخصوصية، ولكنه بحاجة فعلية إلى خدمات وتطوير، لأن الزوار في تزايد مستمر خصوصاً القادمين من خارج الإمارة للسياحة». ورأى المواطن سيف عبدالله أن شاطئ الفصيل يحتاج إلى خدمات وتحسين وتنفيذ مناطق خضراء ومرافق للجلوس للعائلات، إضافة إلى منافذ للبيع وخدمات ترفيهية لزوار الشاطئ، وبرأيي أن هذه التحسينات التي أعلنت عنها البلدية ستلبي الاحتياجات المطلوبة».