عربي ودولي

الاتحاد

بريطانيا تستبعد ترحيل الأوروبيين بعد البريكست

(أرشيفية)

(أرشيفية)

شادي صلاح الدين (لندن)

أعلنت الحكومة البريطانية أنه لن يتم ترحيل مواطني الاتحاد الأوروبي تلقائياً إذا أخفقوا في الاشتراك في برنامج «الوضع المستقر» بحلول الموعد النهائي في عام 2021، وفقاً لرئاسة الوزراء البريطانية.
يأتي ذلك بعد أن قال منسق البريكست في البرلمان الأوروبي، جاي فيرهوفشتات، إنه حصل على تأكيد من حكومة المملكة المتحدة. وبموجب برنامج التسوية، يمكن لمواطني الاتحاد الأوروبي الذين يعيشون في المملكة المتحدة التقدم للبقاء في البلاد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وحتى الآن بلغ عدد المتقدمين لهذا البرنامج أكثر من 2.7 مليون شخص.
وقيل لنحو 2.5 مليون من مواطني الاتحاد الأوروبي إن بإمكانهم العيش والعمل في المملكة المتحدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في حين رفضت السلطات طلبات ستة مجرمين خطرين.
وتم فتح عملية التقديم لمواطني الاتحاد الأوروبي للحصول على وضع مستقر في نهاية مارس 2019.
وستنتهي هذه الفترة التي تبلغ ستة أشهر، في 30 يونيو 2021.
وقال فيرهوفشتات لبرنامج «توداي» على إذاعة «بي بي سي» إنه يعتقد أن أولئك الذين فاتتهم المهلة النهائية سيظلون قادرين على التقدم بطلب للحصول على وضع مستقر بعد «إعطاء أسباب لعدم التمكن من القيام بذلك ضمن الإجراءات العادية». وأضاف «لن يكون هناك ترحيل تلقائي». وقال الوزير بوزارة الداخلية البريطانية، براندون لويس، في أكتوبر الماضي، لصحيفة «دي فيلت» الألمانية «إذا لم يسجل مواطنو الاتحاد الأوروبي حتى هذه المرحلة من الزمن ولم يكن لديهم سبب كاف لذلك، فسيتم تطبيق قواعد الهجرة الصحيحة» عند الضغط على ما إذا كان ذلك سيشمل أولئك الذين استوفوا الشروط القانونية للإقامة ولكنهم لم يتقدموا بالموعد النهائي، أجاب: «نعم من الناحية النظرية. سنطبق القواعد».
وأضاف فيرهوفشتات إنه قيل له إن حكومة المملكة المتحدة تدرس إمكانية أن يكون مواطنو الاتحاد الأوروبي قادرين على طباعة دليل وثائقي عن وضعهم. ورداً على تعليقاته، قالت وزارة الداخلية «لا يوجد أي تغيير في نهجنا. لقد كان الحال دائماً أن يتمكن الأشخاص من طباعة نسخة من خطاب التأكيد الخاص بهم، لكن لا يمكن استخدام ذلك كدليل على الحالة». وأضاف «يمنح برنامج التسوية في الاتحاد الأوروبي الأشخاص وضعاً رقمياً آمناً يثبت حقوقهم في المستقبل. يمكن أن تضيع المستندات المادية أو تُسرق أو تتضرر أو يتم العبث بها». ورداً على سؤال حول ما إذا كان يعتقد أن المملكة المتحدة يمكن أن تنضم إلى الاتحاد الأوروبي في المستقبل، قال المسؤول الأوروبي إنه يعتقد أن هذا سيحدث في النهاية ولكن «من الصعب تحديد وقت ذلك». تأتي تصريحات جاي فيرهوفشتات بعد لقائه بوزير البريكست في الحكومة البريطانية، ستيف باركلي، مساء الخميس الماضي، وقال إنه أثار عدداً من المخاوف بشأن وضع مواطني الاتحاد الأوروبي في المملكة المتحدة بعد مغادرة البلاد الكتلة.

اقرأ أيضا

البحرين تعلن ارتفاع حالات الإصابة بكورونا إلى 33