دبي (الاتحاد) أطلقت هيئة الصحة في دبي بمركز ملتقى الأسرة مبادرة «نسعد ببركم» التي ستستمر طيلة الشهر الفضيل، بهدف تحقيق السعادة لكبار السن ودمجهم في المجتمع. وأكدت الدكتورة سلوى السويدي، مدير مركز ملتقى الأسرة، أهمية هذه المبادرة التي تطلقها الهيئة للسنة الرابعة على التوالي بالتعاون والشراكة مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة وأفراد ومؤسسات المجتمع المدني، بهدف تعزيز أواصر المحبة والألفة مع كبار السن، وتعزيز الشيخوخة النشطة، والتأكيد على أهمية التواصل مع هذه الفئة التي كان لها الدور الكبير في تحقيق الإنجازات التي حققتها الدولة خلال السنوات الماضية. وأوضحت أن المبادرة التي تستمر بشكل يومي من بعد الإفطار وحتى منتصف الليل، تتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات المتنوعة بما فيه الفحوص الطبية لكبار السن كقياس المؤشرات الحيوية وتقديم الاستشارات الطبية، إضافة إلى تقديم خدمات العلاج الطبيعي لأول مرة ضمن هذه المبادرة. كما تتضمن العديد من المحاضرات التوعوية المتعلقة بالتغذية وأهمية تبني النمط الغذائي والتحكم بالسكري والضغط، إضافة إلى المحاضرات الدينية بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، إضافة إلى الإفطار الجماعي، بالتنسيق مع عدد من الجهات والدوائر المختلفة. ودعت الدكتورة السويدي أفراد المجتمع إلى التفاعل مع هذه المبادرة من خلال زيارة الأنشطة والفعاليات التي تتضمنها طيلة الشهر الفضيل والتفاعل مع كبار السن في أجواء من الفرح والألفة والمحبة. واستعرضت الدكتورة السويدي الخدمات المتعددة التي يقدمها مركز ملتقى الأسرة إلى 30 مسناً مقيماً إقامة دائمة، و150 مسناً يتلقون الرعاية الصحية النهارية في المركز، حيث يتلقون الخدمات الوقائية والتشخيصية والرعاية التمريضية والعلاجية كافة، إضافة إلى توفير الحلول الآمنة للتفاعل والتعامل اليومي مع المسنين أثناء تلقيهم الخدمات العلاجية والتأهيلية.