الاتحاد

الرياضي

فيرجسون يخطط للبقاء مع «يونايتد» حتى 2013

فيرجسون

فيرجسون

سبق للسير أليكس فيرجسون المدير الفني للمان يونايتد التعهد في أكثر من مناسبة بأنه لن يبقى في الملاعب، ولن يستمر على رأس الإدارة الفنية للمان يونايتد حينما يتجاوز الـ 70 ربيعاً، وها هو يقترب من طرق أبواب الحاجز السبعيني في ديسمبر المقبل.
ولكن المفاجأة إنه تراجع عن قراره، ويفكر في الاستمرار حتى صيف 2013 حتى لو تمكن خلال الموسم الحالي من الفوز بثلاثية تاريخية “الدوري والكأس ودوري الأبطال”.
وقد أشارت صحيفة “ذي بيبول” الإنجليزية إلى إن فيرجسون لم يعلن عن قرار الاستمرار بعد، ولكنه سيبقى بصرف النظر عن حصاد الموسم الحالي، سواء فاز بالثلاثية، أو فاز ببطولة واحدة، أو حتى إذا لم يتمكن من الظفر بأي لقب، فإنه يفكر في الاستمرار بحثاً عن المزيد من الإنجازات في العامين القادمين.
وكانت وتيرة التقارير التي تربط بين جوزيه مورينيو المدير الفني للريال وبين خلافة فيرجسون في منصبه قد ارتفعت وتيرتها خلال الأسابيع الأخيرة، ولكن التطورات الجديدة قد تدفع المدرب البرتغالي للتمسك بموقعه الحالي مع الريال، وربما يتخذ خطوة أخرى بالانتقال إلى تدريب مان سيتي وفقاً لبعض التقارير البريطانية.
كما جاء إعلان بيب جوارديولا عن اقتراب رحلته مع البارسا من محطتها النهائية لأسباب لم يكشف عنها لترفع من أسهمه في القدوم إلى “أولد ترافورد” للجلوس على مقعد فيرجسون، ولكن يتعين على جوارديولا الانتظار حتى بداية موسم 2013 - 2014 إذا كان حقاً يرغب في خوض تجربة مثيرة في الدوري الإنجليزي مع أحد أهم أندية العالم بعد تجربته فائقة النجاح مع البارسا.
يذكر إن فيرجسون فاز مع اليونايتد بـ 35 بطولة أهمها 11 لقباً للدوري الإنجليزي، وخمسة ألقاب للكأس، ولقبان لدوري الأبطال الأوروبي، ولقب لكأس العالم للأندية، كما قاد الفريق منذ ترأسه للجهاز الفني في نوفمبر عام 1986 في 1379 مباراة، محققاً الفوز في 816 مواجهة، والتعادل في 320، والهزيمة في 243 مباراة، وسجل اليونايتد في عهده 2515 هدفاً، وبلغت نسبة نجاحه في تحقيق الانتصارات في المباريات التي خاضها 60%، وهي واحدة من أفضل النسب في مسيرة أي مدرب.
السير لا يخشى البلوز
من جانب آخر أكد فيرجسون في تصريحاته للصحف البريطانية عقب الفوز الكبير على وست هام برباعية مقابل هدفين، والابتعاد في صدارة الدوري الإنجليزي في ظل وقوع أقرب المنافسين تشيلسي، وأرسنال في فخ التعادل، أكد إنه لا يخشى مواجهة تشيلسي في دوري الأبطال، وهي المباراة المقرر لها الأربعاء المقبل في ذهاب ربع النهائي، والتي تقام في معقل البلوز بستامفورد بريدج.
والمشكلة التي تواجه فيرجسون انه لم يتمكن من الفوز على الفريق اللندني في معقله منذ حوالي 9 سنوات، إلا إنه نفى أن تكون هناك عقدة، أو مشكلة نفسية تواجه اليونايتد في مبارياته أمام تشيلسي، بل أكد إن فريقه كان الأقرب للفوز في أكثر من مباراة، إلا إن البلوز كانوا يحققون الفوز بفارق عاملي التوفيق وأخطاء الحكام على حد وصفه .
وأضاف فيرجسون: “أعتقد إنهم كانوا أكثر توفيقاً في المباريات الأخيرة التي جمعت بيننا، فقد كانت غالبية الأخطاء التحكيمية تصب في مصلحتهم، وقد سبق لنا الفوز على تشيلسي في نهائي دوري الأبطال عام 2008 في موسكو، وكنا الطرف الأفضل في تلك المباراة، كما إننا كنا الأفضل خلال مباراتنا معهم قبل عدة أسابيع في بطولة الدوري على الرغم من خسارتنا، لدينا القدرة على تحقيق الفوز على تشيلسي ولا يوجد لدي شكوك في هذا الأمر، وأؤكد إنه لا توجد مشكلة نفسية أو عقدة في مواجهة فريق تشيلسي والفوز عليه، أعتقد انهم يسعون بكل قوة للفوز بدوري الأبطال، وهي البطولة التي تشكل أهمية مطلقة بالنسبة لهم، ولكن الأمر لن يكون سهلاً على الإطلاق، فنحن نقف في طريقهم.

اقرأ أيضا

من مونديال الكرة إلى مونديال ألعاب القوى.. قطر وقضية فساد جديدة