الاتحاد

الإمارات

القوات المسلحة تطلع شباب الوطن على البرامج التعليمية والتدريبية لـ «الجوية والدفاع الجوي»

طائرات تابعة للقوات المسلحة خلال تقديم عرض جوي (وام)

طائرات تابعة للقوات المسلحة خلال تقديم عرض جوي (وام)

المنطقة الغربية (وام)- نظمت القوات المسلحة في قاعدة ليوا الجوية بالمنطقة الغربية يوما مفتوحا للطلبة بمناسبة الذكرى 37 ليوم وحدة القوات الجوية والدفاع الجوي وذلك في إطار التواصل الدائم والمستمر بين القوات المسلحة وشرائح المجتمع المختلفة وخصوصا فئة الطلبة والتي تعمل القوات المسلحة على تعريفهم بالإمكانات والمشاريع والبرامج التعليمية والتدريبية التي صممت خصيصا من أجلهم في المجالات العلمية المختلفة لرفد القوات المسلحة بالكوادر الوطنية المؤهلة. وتهدف فعاليات اليوم المفتوح إلى استقطاب الشباب المواطن من الذكور والإناث للعمل بالقوات الجوية والدفاع الجوي عند تخرجهم والاستثمار في العنصر المواطن من المنتسبين لهذه القوات عن طريق التعليم النوعي والمستويات القياسية في التدريب وتوفير أفضل الوسائل التعليمية للرقي بالمستويات العلمية حيث تتوفر تخصصات ومجالات عمل متعددة سواء بالصفة العسكرية أو الصفة المدنية تمكن شباب الوطن من حرية الاختيار للمجال الذي يناسبهم ويرضي طموحاتهم وميولهم الدراسية في بيئة عمل متميزة ومنافسة وتطوير الموارد البشرية من خلال تأهيل هذه الكوادر بدورات تخصصية داخل وخارج الدولة. حضر فعاليات اليوم المفتوح عدد من كبار ضباط القوات المسلحة و مسؤولي الهيئات التعليمية والأكاديمية وعدد غفير من طلبة المدارس وأولياء أمورهم.
وقائع الاحتفال
بدأت الفعاليات بآيات عطرة من آيات الذكر الحكيم ألقى بعدها الطالب حمد علي مبارك المري من مدرسة الغربية النموذجية قصيدة وطنية تفاعل معها الجمهور في حب الوطن وقيادتها الرشيدة تلا ذلك عرض للمشاة شارك فيه مختلف وحدات القوات الجوية والدفاع الجوي ومنتسبات القوات الجوية والدفاع الجوي ثم هتف الجميع ثلاثا بحياة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
وتوالت فقرات الاحتفال حيث شهدت منصة احتفال قاعدة ليوا الجوية هبوط فريق من المظليين التابع للقوات المسلحة وهم يحملون علم الدولة والقوات المسلحة وعلم القوات الجوية والدفاع الجوي. بعدها أدت تشكيلات مشتركة من طائرات القوات الجوية والدفاع الجوي لدولة الإمارات استعراضا جويا عكس المهارات العالية في التحليق والطيران والمناورة لكوكبة من صقور الجو الإماراتيين كما تضمنت الفعاليات استعراضا جويا شيقا قدمه فريق الاستعراض الجوي الإماراتي “ الفرسان” بقيادة نخبة من طياري القوات الجوية والدفاع الجوي عكس المهارات العالية والإتقان الكبير والحرفية في مجال الطيران كما عكس مدى الدقة وقوة التحكم والإرادة الصلبة والتي أعطت دلالة واضحة على القيادة والسيطرة العالية والقدرة على استغلال إمكانيات الطائرات وأجهزتها المختلفة واستيعابها من قبل صقور الإمارات نالت إعجاب الطلبة والحضور. عقب ذلك قام الطلبة بجولة في المعرض الثابت والذي ضم تشكيلة من المعدات والمركبات والآليات المستخدمة في مراحل التطوير والتحديث في القوات الجوية والدفاع الجوي بالاضافة إلى المعدات والأجهزة وأنواع الطائرات التي أدخلت حديثا الى الخدمة حيث استمعوا إلى شرح مبسط عن مهامها وواجباتها و ما تستخدمه تشكيلات القوات الجوية والدفاع الجوي من أجهزة ومعدات ومنظومات وطائرات حديثة ومتطورة تلبي متطلبات الأمن والاستقرار لدولة الإمارات وذلك بفضل الدعم الذي تحظى به من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله وفي نهاية الفعاليات حرص الطلبة على التقاط الصور التذكارية والتي جمعتهم مع الطيارين من منتسبي ومنتسبات القوات الجوية والدفاع الجوي.
إقبال على الفعاليات
لاقت فعاليات اليوم المفتوح حضورا كبيرا من قبل الطلبة الذين أعربوا عن سعادتهم بما شاهدوه من عروض وفعاليات مختلفة في هذا اليوم كما توجهوا بالشكر والامتنان الى القيادة العامة للقوات المسلحة و قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي على اتاحة الفرصة لهم لمعرفة المزيد من خلال اليوم المفتوح عن أدوار القوات المسلحة والقوات الجوية والدفاع الجوي.
وعبرت والدة الطالبة هيا راشد خلفان المزروعي من مدرسة الخمايل ببدع زايد عن مدى إعجابها بالاحتفال وبما شاهدته قائلة “ إنه لشرف أن تنضم ابنتي للقوات المسلحة عند تخرجها ونحن كأولياء أمور ندعم انتمائهم الى شرف الخدمة في القوات المسلحة “.
كما عبرت عيده سهيل الهاملي ولية أمر الطالبة مريم سعيد الهاملي بمدرسة الخمايل عن مدى إعجابها بالعروض الجوية التي شاهدتها قائلة أتمنى أن أرى ابنتي في القوات الجوية ضمن بنات الوطن الطيارات وهذا لشرف عظيم أن نخدم الوطن ونبذل أرواحنا وأرواح أبنائنا فداء للوطن.
وذكر الطالب سعيد المزروعي 4 سنوات عند مشاهدته العروض الجوية بأن حلمه أن يصبح طيارا ضمن الطيارين المقاتلين في القوات الجوية والدفاع الجوي في المستقبل.
مسيرة حافلة بالإنجازات
يذكر أن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة افتتح الأربعاء الماضي قاعدة ليوا الجوية في المنطقة الغربية تزامنا مع احتفالات القوات المسلحة بالذكرى 37 ليوم الوحدة للقوات الجوية والدفاع الجوي. وقد شهدت القوات الجوية والدفاع الجوي سنوات حافلة بالعديد من الإنجازات المتميزة وهي سائرة بخطى ثابتة وعزيمة صادقة وإرادة صلبة مواكبة للحداثة وآخذة بزمام التطور في جميع مجالاتها وأهدافها. واليوم تزخر سماء الإمارات بأحدث الطائرات المقاتلة ويملأ أزيزها عنان السماء يقودها أبناء الوطن الذين تزودوا بالعلم وتسلحوا بالإيمان بالله والوفاء للوطن والولاء لقائدهم مزودين بأحدث مبتكرات التكنولوجيا العسكرية مع التأهب للتصدي والمجابهة في همة عالية لا تعرف اللين هدفهم رفع راية الوطن المعطاء خفاقة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ودورهم الكبير في تطوير قواتنا المسلحة بكل أفرعها البرية والبحرية والجوية تسليحا وتدريبا وتنظيما وجعلها مصدر فخر واعتزاز لكل مواطن وقوة قادرة على حماية مكتسباتنا الوحدوية والحفاظ على أمن واستقرار الوطن مع القيام بدورها الإقليمي الفاعل ومشاركتها في حفظ الأمن والسلم الدوليين.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل