الاتحاد

الرياضي

لازاروني سعيد بشبابه ودرجال يتوعد لاعبيه

أعرب البرازيلي سبيستياو لازاروني مدرب فريق قطر عن سعادته البالغة بالفوز على الوكرة بهدفين دون رد في ختام الجولة العشرين من دوري نجوم قطر، وقال: الفريق لعب في ظروف صعبة لغياب سبعة لاعبين بسبب الإصابات والإيقافات لذلك لعبنا الشوط الأول بحذر شديد نظراً لقوة الفريق المنافس بوجود الثنائي العراقي نشأت أكرم والمغربي أنور ديبا، وكان من الطبيعي أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي في ظل حالة الرهبة المتبادلة ولكن الوضع تغير كلياً في الشوط الثاني، خاصة أن فريقي امتلك زمام الأمور وتحديداً في الربع الساعة الأخير ونجح في تسجيل هدفين.
وأضاف: صراحة لم أتوقع تحقيق الفوز في تلك الظروف الصعبة وغياب العديد من اللاعبين المؤثرين ولكنها كانت فرصة لتقديم بعض اللاعبين الشباب مثل المهدي محمد ومحمد سالم وحسين عبدالحسين ومبارك رشتية بمستوى جيد، وأعتقد أن تلك الأسماء الجديدة سيكون لها شأن كبير خلال الفترة القادمة كما أن العامل النفسي كان مؤثر جداً في تحقيق الفوز فمنذ ثلاث سنوات وأنا أزرع في نفوس اللاعبين غريزة الفوز في جميع مبارياته.
وتابع: الفريق عانى من الغيابات المؤثرة ومنهم العراقي قصي منير والحارس محمد مبارك وعبدالله العلوي والمغربي طلال القرقوري للإصابة.
من جانبه، برر العراقي عدنان درجال مدرب الوكرة الهزيمة بوجود نجوم كبار مع قطر في مقدمتهم سبستيان سوريا والبرازيلي مارسيو دي أوليفيرا، وقال: مع بداية المباراة كانت وضعية الفريق أفضل ولكن مع حلول الشوط الثاني لم يظهر لاعبو الوكرة بمستواهم وقد خذلوني بشدة أمام “الملك” وأعترف بأننا ارتكبنا بعض الأخطاء ولكن في الفترة القادمة سوف تكون لي وقفة مع بعض اللاعبين الذين ظهروا بمستوى متواضع، رغم أن فريق قطر لعب بطريقة دفاعية مع الاعتماد على الهجمات المرتدة على طريق الثنائي سبستيان سوريا والبرازيلي مارسيو دي أوليفيرا.
وأضاف: أرفض تحميل خسارة فريقي أمام قطر لمشاركة الثنائي العراقي نشأت أكرم وعلي رحيمة مع منتخب بلادهما في البطولة الودية بالإمارات، لأنني قلت من قبل ان هذه الجولة صعبة على جميع الفرق بسبب مشاركة أغلب اللاعبين مع منتخباتهم سواء في التصفيات القارية أو المباريات الودية.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة