الأربعاء 19 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الإمارات
أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تختتم البرنامج التدريبي للملحقين الثقافيين
أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تختتم البرنامج التدريبي للملحقين الثقافيين
الثلاثاء 30 مايو 2017 02:55

أبوظبي (الاتحاد) اختتمت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية برنامج التدريب التنفيذي الخاص بالملحقين الثقافيين، وتخريج مجموعة جديدة من الملحقين. ساهم البرنامج التدريبي الذي استمر لمدة أسبوعين في إعداد المشاركين وتعزيز وتطوير مهاراتهم الدبلوماسية المختلفة، بما في ذلك مهارات التفاوض والوعي بمختلف الثقافات والتفكير الاستراتيجي، بالإضافة إلى دعمهم واطلاعهم على موضوعات متعلقة بالبروتوكول الدبلوماسي و«الإتيكيت» ، فضلاً عن الاطلاع على السياسة الخارجية لدولة الإمارات وأهدافها. وتضمن البرنامج مجموعة من الدورات التي اتبعت أساليب تعليمية متنوعة، شملت أنشطة تفاعلية، وعملاً جماعياً ومحاضرات ونقاشات وعروضاً تقديمية وعروضاً لمقاطع فيديو، وأساليب التعلّم القائمة على دراسة المشاكل وإيجاد الحلول لها. وهنّأ برناردينو ليون رئيس أكاديمية الإمارات الدبلوماسية المشاركين في البرنامج، والذين تعلموا أهم المهارات العملية من أمثلة واقعية، قائلاً: « نفخر بخريجي هذا البرنامج، وسنواصل تطوير وتقديم برامج متخصصة تساهم في دعم وتعزيز القدرات والكفاءات اللازمة للدبلوماسيين، ويعد برنامج التدريب التنفيذي الخاص بالملحقين الثقافيين دليلاً واضحاً على اهتمام الأكاديمية وجهودها المبذولة لدعم أهداف السياسة الخارجية للدولة». من جهتها، قالت مريم المحمود، مديرة إدارة التدريب التنفيذي وشؤون الطلبة في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية: «نهدف من خلال هذه البرامج التدريبية إلى دعم الدبلوماسيين والتأكد من حصولهم على التدريب اللازم ليمثلوا دولتهم بأفضل صورة، ويعمل البرنامج الخاص بالملحقين الثقافيين على ضمان استعدادهم ليعملوا كدبلوماسيين في جميع أنحاء العالم». يشار إلى أن أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تقدم مجموعة واسعة من البرامج التدريبية التنفيذية للعاملين في المجالات المتعلقة بالسياسة الخارجية لدولة الإمارات، والتي تتمحور حول الدبلوماسية الاقتصادية والتحليل السياسي والقانون الدولي وبناء التوافق في الآراء، وتعد هذه البرامج التدريبية التنفيذية مكوناً رئيسياً في رسالة الأكاديمية، والتي تتضمن أيضاً تقديم البرامج الأكاديمية لدبلوماسيي المستقبل وتشجيع الريادة في مجال البحوث.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©