الاتحاد

الإمارات

منصور بن زايد يشيد باعتماد شهادة «تنظيم وإدارة المكاتب» لتأهيل الكوادر المواطنة

صقر غباش يترأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمؤهلات (وام)

صقر غباش يترأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمؤهلات (وام)

أبوظبي(وام)- أشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بقرار مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمؤهلات اعتماد أول شهادة تنظيم وإدارة المكاتب التي يطرحها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والفني، لتأهيل القوى العاملة المواطنة، ضمن منظومة المؤهلات الوطنية.
وأكد سموه، في تصريحات بالمناسبة، الدور المهم للهيئة في تطوير المنظومة الوطنية للمؤهلات التي تعتبر المرجع الوطني لمؤهلات التعليم العالي والتقني والمهني والتعليم العام، وتعمل على ضمان جودة المخرجات التعليمية، ومواكبتها للتقدم العلمي والتكنولوجي، وتوافقها مع متطلبات سوق العمل والتنمية الاقتصادية في الدولة.
ونوه بالمكانة المتميزة التي تتبوأها الإدارة المكتبية في منظومة العمل الإداري، وما تلعبه من دور فاعل في دعم عمليات التخطيط والتنظيم والتنسيق واتخاذ القرارات، مشيراً إلى أن اعتماد هذه الشهادة يعد خطوة متقدمة في مسيرة عمل الهيئة، ترتقي بالمعايير الوظيفية لمهنة مديري المكاتب، وفق أفضل الممارسات العالمية، وتدعم جهود التوطين وتأهيل القوى العاملة المواطنة، وإعداد جيل متمكن وماهر في مجال تخصصه.
من جانبه ثمن معالي صقر غباش وزير العمل الدعم الكبير التي تجده الهيئة من القيادة الرشيدة للدولة، وما تحظى به من رعاية خاصة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي أحاطها باهتمامه ورعايته خلال مراحل تأسيسها، مؤكداً أن اعتماد الهيئة لشهادة إدارة المكاتب عند المستوى الثالث من مستويات المنظومة الوطنية للمؤهلات، يمثل الانطلاقة الحقيقية لتفعيل المنظومة وفق أسس علمية ومنهجية مدروسة، ويساهم في رفد سوق العمل بكفاءات مواطنة مؤهلة، وفقاً لأعلى المعايير، وأن اعتمادها جاء بعد تدقيق شامل لمخرجات المؤهل وتحليله، بالتشاور مع القطاعات الصناعية المعنية، للتأكد من مدى تلبية المؤهل لمتطلبات سوق العمل، والكفاءات والمؤهلات التي يتمتع بها.
وقال الدكتور ثاني المهيري، مدير عام الهيئة الوطنية للمؤهلات، إن اعتماد هذه الشهادة جاء ضمن الجهود المبذولة لتأهيل المواطنين لتولي الأعمال الإدارية في القطاعين الحكومي والخاص، وإن المحتوى الدراسي طور بالتنسيق والتشاور مع القطاعات المعنية، إذ تم التركيز على تنمية مجموعة المعارف والمهارات ذات العلاقة بالمهنة، وعلى رأسها مهارات الاتصال، ومهارات إعداد التقارير، وفنون التعامل مع القيادات، والتخطيط للاجتماعات، وحفظ الملفات، وإدارة نظم الفهرسة، ونظم المعلومات الحديثة، وصناعة القرارات . وتضم منظومة المؤهلات الإماراتية أو ما يسمى بـ»إطار المؤهلات»، عشرة مستويات تصاعدية، يمثل كل مستوى منها وصفاً تفصيلياً متكاملاً لمرتكزات التعلم الخمسة، وهي المعرفة، والمهارات، وأوجه الكفاءة الثلاثة المتمثلة بالاستقلالية والمسؤولية، وتطوير الذات، والتفاعل مع بيئة العمل.
ويساهم تطبيق المنظومة في تحقيق مجموعة من الأهداف الرئيسة، من بينها تعزيز الثقة والصدقية في المؤهلات الإماراتية، وتحقيق المقارنة والمواءمة بينها وبين المؤهلات العالمية، وفق أفضل المعايير المتبعة في هذا السياق، وبالتالي تحقيق الاعتراف الدولي بالمؤهلات الوطنية، فضلاً عن تعزيز مبدأ التعلم مدى الحياة، وتطوير السياسات الخاصة بالاعتراف بالتعلم والخبرات السابقة.
يذكر أن الهيئة الوطنية للمؤهلات أُسست في عام 2010 بمرسوم اتحادي، فيما وافقت خلال اجتماعها الأخير الذي عقد في مقرها في أبوظبي، برئاسة معالي صقر غباش وزير العمل، رئيس مجلس الإدارة، على اعتماد مواءمة شهادة إدارة المكاتب في المستوى الثالث من مستويات المنظومة الـ 10.

اقرأ أيضا

الرئيس الروسي: سعيد بلقاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي