الاتحاد

قطر.. تنتحر

أذرع قطر الإعلامية تواصل الإساءة للخليج

أبوظبي (الاتحاد)

تتفنن قطر حالياً بالإساءة إلى الدول الخليجية، ومصر تحديداً، وعندما تجد حرجاً في إطلاق هذه الإساءات من خلال إعلامها الرسمي أو قناة الجزيرة لجأت لتحقيق ذلك من خلال أذرعها الإعلامية التي راحت تسير في طريقين متوازيين، أولهما الإساءة لدول الخليج ومصر تحديداً، والثاني هو محاولة الإيقاع بين هذه الدول ببعضها. ولعل آخر الأمثلة التي وردت في هذا المجال ما نشرته صحيفة «الخليج الجديد» التي بثت سمومها في محاولة للإيقاع بين الإمارات والسعودية، من خلال الإيحاء بأن قرار الرياض السياسي أصبح تابعاً لـ«أبوظبي».
وواصلت الصحيفة بث سمومها ومحاولة الإيقاع بين الإمارات والرئيس الشرعي لليمن عبد ربه منصور هادي. وفي الإطار نفسه تستغل قطر أذرعها الإعلامية في اليمن والتابعة لجماعة الإصلاح الإخوانية لترديد الاتهامات نفسها.
على صعيد آخر، حرصت «الجزيرة» على بث سمومها تجاه مصر، حيث بثت كاريكاتيراً يزعمون فيه أن الشعب المصري يحمل الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية مسؤولية الهجوم الإرهابي الذي وقع في محافظة المنيا بصعيد مصر، والذي راح ضحيته 29 من الأقباط، والذي أكدت مصر أن المسؤولين عنه من الجماعات المتشددة الموجودة في مدينة درنة الليبية، والتي تحصل على الدعم من جانب قطر.
وعلى الصعيد الخارجي، باتت قطر تستغل نفوذها في بعض وسائل الإعلام الغربية من أجل الإساءة للسعودية ومصر من خلال نشر كاريكاتيرات مسيئة للبلدين، كما حدث من جانب «ميدل إيست أي» البريطانية.

اقرأ أيضا