السبت 1 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

مدير طب الطوارئ بالإسكندرية: «السادسة» خالية من «انفلونزا الخنازير» والمنشطات

1 أكتوبر 2009 01:04
جاءت الظروف الحالية التي يمر بها العالم أجمع بسبب الهلع من مرض إتش 1 إن 1 المعروف بـ(انفلونزا الخنازير) لتجعل من المركز الطبي ببطولة كأس العالم، واحداً من المرافق الرئيسية التي لا غنى عنها، وفي المجموعة السادسة التي تقام مبارياتها باستاد الإسكندرية ويلعب فيها منتخبنا الشاب، توجد عيادتان تباشران عملهما على مدار الساعة، سواء فيما يخص أي مستجدات على هذا الصعيد، أو على صعيد المهام المعروفة من إسعاف اللاعبين والجمهور والتدخل عند أي حدث طارئ، كما تتابع العيادتان ولكن عن بعد عملية الكشف عن المنشطات التي يتم إجراؤها للاعبين. ويعمل في العيادتين 10 أطباء، من بينهم ستة أطباء للطوارئ، واثنان للعظام، ومثلهما للرعاية، إضافة إلى المسعفين، وكذا المتطوعين من كليات الطب والصيدلة والذين يبلغ عددهم ثمانية من طلاب وطالبات هاتين الكليتين، والذين يعاونون الأطباء والمسعفين في مهمتهم دون كلل أو ملل. حول طبيعة عمل الوحدتين الطبيتين، وما أثير من شائعات بشأن اكتشاف حالات مصابة بانفلونزا الخنازير في المجموعة، وكذا اختبارات المنشطات، وهل تم اكتشاف أية حالة، يقول الدكتور إبراهيم الروبي مدير الطوارئ بمديرية الصحة بمحافظة الإسكندرية، والمشرف على المركز الطبي بمجموعة الإسكندرية: إن الحديث عن اكتشاف أية حالات لانفلونزا الخنازير بين فرق المجموعة لا أساس له من الصحة حتى الآن، وفقاً للتقارير اليومية التي تصل إلينا ووفقاً للحالات التي نتعاطى معها، وكل الأمور تسير بشكل سلس ومطمئن، ولم نجد حالة حتى بين الجماهير التي تحضر المباريات، والحمد لله على ذلك، ونحن جاهزون للتعامل مع أية حالة فور اكتشافها أو حتى مجرد الشك في إصابتها، لأن التصدي لهذا المرض العالمي، ليس ترفاً أو مهمة خاصة بالمركز الطبي هنا، لكنها حملة قومية للدولة، تشارك فيها جميع الهيئات والمؤسسات لتجنيب شعبنا هذا الوباء. أضاف «أن تجمعات المباريات، مثلها مثل أية تجمعات أخرى، سواء دور العبادة، أو المراكز التجارية أو دور السينما، وغيرها، يكون الاعتماد الأول فيها على الوقاية وتوعية رواد هذه الأماكن بما يجب عليهم فعله من خلال التحذيرات العامة التي يعلمها القاصي والداني حالياً والتي تتركز أولاً في النظافة الشخصية، وعدم التقبيل والابتعاد عن الآخرين قدر الإمكان وتعقيم اليدين، وارتداء الكمامات في حالة الإصابة بالانفلونزا لعدم عدوى الآخرين، واعتقد في هذا الشأن أن كل إنسان حريص على نفسه أكثر من غيره. وأشار الدكتور إبراهيم الروبي إلى أن الأجهزة الفنية للفرق المشاركة في البطولة عليها العبء الأول في هذا الصدد فهي الأقرب للاعبين وهي أول من يعرف إن كان اللاعب يعاني من شيء ما أم لا، وعلى صعيد تجهيزات مديرية الصحة هنا، فإن لدينا ثلاثة مستشفيات على أهبة الاستعداد للتعامل مع أية حالة نشك فيها، وهي مستشفيات حميات الإسكندرية، وصدر المعمورة، ومستشفى رأس التين، حيث يتم في هذه المستشفيات أخذ عينات من المرضى لإجراء مسح عليها في المعامل المختصة، وفي حالة تأكد الإصابة لا قدر الله يتم التعامل مع الحالة، والحمد لله أن معظم الحالات التي تم اكتشافها منذ ظهور المرض في مصر تعافت وأصبحت بخير، مؤكداً أنه في حالة وجود أية حالة بين الفرق المشاركة فإن التنسيق يقتضي ضرورة إبلاغ المركز الطبي للبطولة للتعامل مع الموقف ورصد أية تطورات. وعن المهام الأخرى للمركز الطبي الذي تتبعه عيادتين باستاد الإسكندرية والإمكانيات التقنية التي يعمل من خلالها، أشار الدكتور الروبي إلى أن هناك 5 سيارات إسعاف متواجدة باستاد الإسكندرية للتعامل مع أية حالة طارئة أياً كان نوعها، وهي سيارات إسعاف للعناية الفائقة، كما يوجد داخل العيادتين مكان مخصص للإنعاش القلبي والصدري للتعامل مع أية مفاجآت أو طوارئ، إضافة إلى التجهيزات الأخرى العادية من جبس وأربطة ضاغطة وقدرة على التعامل مع العمليات الصغرى مثل (خياطة) الجروح، وما شابه ذلك، وبالطبع يتم نقل الحالة فور التعامل معها إلى المستشفيات الكبرى لاستكمال العلاج. وأشار مدير الطوارئ بصحة الإسكندرية إلى أن العاملين بوحدتي الاستاد من أطباء ومسعفين ومتطوعين، متواجدون في كل مكان بالاستاد وحتى بين الجمهور لرصد أية حالة طارئة والتعامل مع كافة المستجدات، مشيراً إلى أن أعضاء المركز الطبي تلقوا تدريبات مكثفة قبل البطولة، للتعامل مع الطوارئ في ظل الأعداد الضخمة التي يستقبلها الاستاد مع كل مباراة، ليكونوا على أهبة الاستعداد دائماً. وأخيراً، وعن الكشف على المنشطات، أوضح الدكتور إبراهيم الروبي أن هذا الأمر يتولاه المكتب الطبي التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، غير أنهم وبحكم التنسيق القائم بين المركزين يعلمون أنه تم أخذ عينات لعدد من اللاعبين ولم تثبت إيجابية حالة حتى الآن، مما يعني أن البطولة في مجموعة الإسكندرية لاتزال خالية من المنشطات.
المصدر: الإسكندرية
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©