الاتحاد

دنيا

الحُلاّوى·· يتوسد الرمال ويلتحف الشمس

الحُلاّوى يرتفع نصف متر عن سطح الرمال

الحُلاّوى يرتفع نصف متر عن سطح الرمال

تشكّل الصحراء وفصل الصيف الحار في بلادنا والمنطقة، عاملين أساسيين لنمو أنواع من النبات الصيفي كالحُلاّوى جميل الهيئة واللون والعطر·
يصف هذا النبات المهندس الزراعي محمد عثمان، ويتحدث عن خصائصه قائلاً:
''الحلاوى نبات معمر من الفصيلة الرطراطية، يرتفع عن سطح الرمال نحو نصف متر بسيقان مركبة من أنبوبين متوازيين، وفروع مائلة ومزغبة قليلاً كأوراقه المتقابلة التي تتركب من ثلاث وريقات، الوسطى أكبرهن، في حين أن الأوراق في أعلى الفروع تتركب من ورقتين وأحياناً ورقة واحدة، بينما تخرج الأزهار من باطن الفروع والأوراق وهي بطول سنتيمترين، وتكون نهاية الأوراق مدببة على شكل أشواك· ويلاحظ أن الأزهار أحادية تخرج من عنق الأوراق بخمس بتلات لونها زهري بنفسجي فاتح، رائحتها طيبة· ويكون قلب الزهرة بلون أصفر، أما الثمار فهي بخمسة أضلاع لها نهاية شوكية قصيرة، وعلى الرغم من ذلك فثمار الحلاوى غالباً ما تكون ملساء''·
وعن موطن هذا النبات وفوائده، يقول عثمان:
''ينتشر الحلاوى في صحارى وأراضي الدولة والخليج العربي، وكذلك في بادية بلاد الشام والعراق ومصر وإيران، وهو يشبه نبات ''الشكاعي''، لكن هذا الأخير أوراقه مستديرة وثمرته مشعرة، ولا ترعى عليه الإبل كما الحلاوى الذي تميل إليه الإبل وترعى عليه، كما يفيد الإنسان من أوراقه بعد تنظيفها وغليها بالماء، إذ يعرف عنه أنه يسكن آلام المعدة، وتستفيد من خاصيته تلك بعض مصانع الأدوية''·
وقد ذكرت كتب العرب القديمة نبات الصحارى ورصدت أنواعه، ففي ''لسان العرب'' لابن منظور، ما يلي:
''الحلاوى نبات تدوم خضرته، يهوى الحرارة وينمو تحت أشعة الشمس، فيه زغب لا ينفّر ولا يؤذي، تكون زهرته في بداية النمو صفراء ولها شوك كثير وورق صغير مستدير مثل ورق ''السذاب'' سرعان ما يتحول لون الزهرة إلى بنفسجي فاتح''·
وقال الأزهري: ''هو ضرب من النبات يكون بالبادية، وهو من أحرار البقول، زهرتها بين الأحمر والبنفسجي، كثير الزغب لكنه ألطف من شوك الشكاعي''·

اقرأ أيضا