الشارقة (وام) أشادت دائرة الثقافة في الشارقة وجمعية المسرحيين في الدولة بمكرمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والتي تتمثل بموافقة سموه على الموازنة المخصصة للموسم المسرحي الجديد بدورته الـ13، بمبلغ قدره 790 ألف درهم والتي جاءت تحقيقاً لرؤية سموه وتكريساً لمبدأ الفعل الثقافي المستدام. وقال عبدالله بن محمد العويس رئيس الدائرة، إن المسرح يحظى برعاية من سموه مادياً ومعنوياً، وذلك من أجل تأسيس قاعدة فاعلة وذات شأن في دولة الإمارات ودعماً للمسرح والمسرحيين. وأضاف أن هذه المبادرة هي غيض من فيض، وأن مبادرات صاحب السمو حاكم الشارقة للثقافة عامة وللمسرح خاصة لم تقتصر على الساحة المحلية، بل امتدت لتشمل بقاعاً عربية ودولية، كما أن هذا الدعم يوجد حالة من الاستمرارية المسرحية من خلال عطاء الفنانين والفرق المشاركة، حيث ينتج عنه تقديم موسم مسرحي تستقطب عروضه الجمهور ويؤسس لمسرح جماهيري بذائقة فنية عالية. من جانبه أعرب إسماعيل عبد الله رئيس جمعية المسرحيين في الدولة عن شكره للمكرمة السنوية التي يقدمها صاحب السمو حاكم الشارقة، مؤكداً أن هذه المكرمة تأتي ضمن سلسلة المكرمات المتواصلة منذ أعوام لكل نشاط ثقافي وخاصة المسرح، حيث أصبح واقع النشاط المسرحي محلياً وإقليمياً وعربياً يعتمد على مكرمات صاحب السمو حاكم الشارقة، والذي وصل إلى نتائج إيجابية حققها الموسم المسرحي، في وقت أصبح للمسرح جماهيره في مناطق الدولة المتعددة، مما شكل حافزاً للمسرحيين لاستمرار تقديم أعمالهم، وبالتالي بقاء الحراك المسرحي نابضاً بالحياة. وبلغ عدد العروض المشاركة في دورة هذا العام من الموسم خمسة عروض مسرحية تم اختيارها في الدورة الأخيرة من عروض أيام الشارقة المسرحية لعام 2017، وهي «غصة عبور» لمسرح الشارقة الوطني، و«حلم وردي» للمسرح الحديث في الشارقة، و«ونين غبيشة» لجمعية كلباء للفنون الشعبية والمسرح، و«البوشية» لمسرح رأس الخيمة الوطني و«بين الجد والهزل» لمسرح الفجيرة.