الاتحاد

الإمارات

أمسية ثقافية إماراتية في جامعه سوفاك بمدينة بوسطن

بوسطن (وام)

استضافت جامعه سوفاك أمسية ثقافية إماراتية نظمتها القنصلية العامة لدولة الإمارات في بوسطن في إطار مبادرة «عام زايد».
وفي كلمته خلال الأمسية شكر سالم الشامسي القنصل العام الدكتورة ماريسا كيلي رئيس الجامعة وفريق العمل في جامعة سوفاك لإنجاح الأمسية، مضيفا أن هذا الحدث فرصة لنتشاطر ذكريات حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وقيمه ومبادئه وتقاليده الراسخة التي أصبحت جزءا من هويتنا الإماراتية. وأوضح أن سنة 2018 خصصت للاحتفاء بمناسبة ذكرى مرور مئة سنة على الشيخ زايد، ويسلط «عام زايد» الضوء على دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه في إنشاء اتحاد الإمارات وإنجازاته المحلية والإقليمية والدولية.
من جانبها، قالت ماريسا كيلي رئيسه جامعه سوفاك: إننا مسرورون جدا باستضافة هذه الأمسية الثقافية الفريدة من نوعها، والتي عرضت الثقافة والتاريخ الرائعين للإمارات العربية المتحدة، وقوتنا كجامعه هي في تنوعنا، وأن نصبح أقوى في كل مره نأتي فيها معا في أحداث مثل هذه الأمسية ونشارك ثقافاتنا وخلفياتنا وتقاليدنا المختلفة.
وعقب الكلمة الترحيبية قدم الشامسي لوحه تذكارية للدكتورة آن كوين عميد الطلاب ونائب رئيس جامعه سوفاك، تحتوي على مقولة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مضمونها: «ان حجم الدول لا يقاس بمساحتها على الخريطة بل بتراثها وحضارتها» .

اقرأ أيضا