الاتحاد

الإمارات

حجز 65 سيارة نتيجة القيادة بطيش والتسابق خلال عطلة رأس السنة في العين

حجز 6469 سيارة خلال العام الماضي في ساحات الحجز الرئيسية (تصوير يوسف السعدي)

حجز 6469 سيارة خلال العام الماضي في ساحات الحجز الرئيسية (تصوير يوسف السعدي)

حجزت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي 65 مركبة، نتيجة التسابق والقيادة بطيش والإزعاج، خلال فترة إجازة رأس السنة يومي 29 و30 ديسمبر الماضي، في مناطق مختلفة بمدينة العين، وقام قسم مرور العين بضبط المخالفين وإحالتهم إلى النيابة.
وأوضح العقيد حمد ناصر البلوشي مدير إدارة الطرق الخارجية في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، أن السيارات الـ”65”، تم حجزها بعد أن ضبط أصحابها يقودون بشكل متهور، ويتسابقون فيما بينهم، الأمر الذي يعرض حياتهم وحياة مستخدمي الطريق للخطر.
وأكد البلوشي تشديد الضبط المروري بحق السائقين الذين يقودون مركباتهم بطيش ويتسابقون، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، وذلك بحجز المركبة ومخالفة السائقين وتحويلهم إلى النيابة.
وقال إنه يتم تشديد العقوبة بحق المخالفين، وذلك بحجز مركبات السائقين الذين يقودون مركباتهم بصورة خطرة أو للتسابق على الطريق، لمدة شهر، بالإضافة إلى الغرامة 2000 درهم، وتسجيل 12 نقطة مرورية بحقهم، كما يعاقب القانون بحجز المركبة لمدة شهر والغرامة ألف درهم، وتسجيل 12 نقطة مرورية لكل من يقود مركبته بصورة تشكل خطورة على الجمهور.
ولفت العقيد حمد ناصر البلوشي مدير إدارة الطرق الخارجية في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي إلى الاهتمام الذي توليه استراتيجية السلامة المرورية لشرطة أبوظبي برفع مستوى الوعي بين قائدي السيارات، والحد من الحوادث المرورية الجسيمة وتقليل نسبة الوفيات، مشيراً إلى مخاطر الحوادث المرورية التي يتعرض لها الشباب، وتأتي نتيجة للقيادة بطيش وتهور، وهو ما يشكل مخاطر كبيرة على مستخدمي الطريق كافة.
وأكد حرص مديرية المرور والدوريات على الحد من الحوادث المرورية بتكثيف التوعية من خلال الشراكة مع جميع المؤسسات التعليمية والجامعات، وشركات القطاع الخاص والدوائر في إمارة أبوظبي، والتنسيق مع جمعية الإمارات للسلامة المرورية، وجمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية.
وتابع العقيد حمد ناصر البلوشي قائلاً: “ترافقت مع تلك الإجراءات جهود ميدانية من خلال تكثيف الرقابة على جميع الشوارع من قبل الدوريات الشرطية والمدنية، وباستخدام أجهزة ضبط السرعة لضبط المخالفين وتطبيق القانون بحقهم”.
وحث أفراد المجتمع على القيام بدورهم في عملية النصح والإرشاد، بأن يقدم أولياء الأمور النصح لأبنائهم بعدم القيام بمثل هذه التصرفات، وعدم السماح للأطفال الذين لا يحملون رخصة قيادة بقيادة المركبات ما يعرضهم للحوادث المرورية الجسيمة.
وأكد العقيد حمد ناصر البلوشي مدير إدارة الطرق الخارجية في مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي أن قضايا المرور والسلامة المرورية تخص المجتمع بأكمله، ولها آثارها الاجتماعية والثقافية والتربوية والإعلامية، وبالتالي فإن التعامل الإيجابي معها وبشكل فاعل لا يكون إلا من خلال إحكام التنسيق وزيادة التعاون بين الأطراف المعنية كافة.

اقرأ أيضا

بلدية الظفرة تستقبل حجاج البر عبر منفذ «الغويفات»