الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع طفيف لمؤشر سوق أبوظبي بدعم أسهم العقارات

مستثمر يتابع شاشة التداول في سوق أبوظبي

مستثمر يتابع شاشة التداول في سوق أبوظبي

تمكن سوق أبوظبي للأوراق المالية في مستهل تعاملات الربع الثاني أمس من تحويل هبوطه دون مستوى 2600 نقطة إلى ارتفاع طفيف بنسبة 0,06%، بدعم أسهم العقارات.
وأغلق المؤشر عند مستوى 2608 نقاط، وشهد منذ بداية الجلسة عمليات بيع متواصلة على سهم “اتصالات” صاحب الوزن الثقيل قادت المؤشر إلى أدنى مستوياته خلال الجلسة عند 6592 نقطة.
بيد أن طلبات شراء مكثفة تركزت على أسهم شركات العقارات ردت المؤشر باتجاه الصعود إلى أعلى مستوى عند 2613 نقطة قبل أن تنشط عمليات جني الأرباح التي قللت من مكاسب السوق.
وقال وسطاء إن السوق تعاني عمليات بيع مستمرة منذ نهاية الأسبوع الماضي على سهم “اتصالات” الذي حول مساره من الارتفاع من سعر 10,50 درهم إلى 10,35 درهم بانخفاض نسبته 0,95%، وحقق تداولات بقيمة 6,1 مليون درهم من تداول 590,7 ألف سهم.
وعادت مستويات السيولة من جديد إلى التراجع لتصل إلى 120 مليون درهم من تداول 83,5 مليون سهم جرى تنفيذها من خلال 1406 صفقات، وارتفعت أسعار 17 شركة مقابل انخفاض أسعار 6 شركات وثبات أسعار 8 شركات.
وقادت أسهم شركات العقارات ارتداد المؤشر بعدما استقطبت تعاملات نشطة.
وسجل سهم شركة صروح العقارية ثالث أكبر ارتفاع في السوق بنسبة 3% إلى 1,33 درهم، وحقق ثاني أكبر حجم من التداولات بقيمة 16,6 مليون درهم من تداول 12,2 مليون سهم.
وارتفع سهم شركة الدار الأنشط من حيث القيمة والحجم معاً بنسبة 1,3% معززاً مكاسبه فوق مستوى 1,50 درهم إلى 1,51 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 39,9 مليون درهم من تداول 26 مليون سهم.
واستقر سهم شركة رأس الخيمة العقارية دون تغير عند مستوى 0,39 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,3 مليون درهم من تداول 3,5 مليون سهم.
وقال وليد الخطيب مدير مالي أول في ضمان للاستثمار: إن أسهم شركات العقارات لا تزال تهيمن على تداولات السوق، وتستقطب عمليات شراء خصوصاً من الأجانب.
وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، تباينت حركة الأجانب في تعاملات أمس، حيث سجل الاستثمار الخليجي صافي شراء بقيمة 2,49 مليون درهم والعربي 3,3 مليون درهم وأكبر صافي شراء تحقق للاستثمار المحلي بقيمة 5,2 مليون درهم، فيما حقق الاستثمار الأجنبي غير الخليجي والعربي صافي بيع بقيمة 6 ملايين درهم. وتباينت حركة الأسهم النشطة في القطاعات الرئيسة.
ففي قطاع البنوك والخدمات المالية، سجل سهم بنك الفجيرة الوطني ثاني أكبر ارتفاع في السوق بنسبة 5% إلى 4,35 درهم من صفقة واحدة بقيمة 8700 درهم من تداول ألفي سهم.
وارتفعت أسهم بنك الخليج الأول بنسبة 1,8% إلى 16,55 درهم، وحقق تداولات بقيمة 7,6 مليون درهم من تداول 465,9 ألف سهم، وسهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 1,2% إلى 2,52 درهم وحقق تداولات بقيمة 5,3 مليون درهم من تداول 2,1 مليون سهم. وارتفعت أسهم مصرف أبوظبي الإسلامي 1,5% إلى 3,28 درهمين وبلغت قيمة تداولاته 2,5 مليون درهم من تداول 784,6 ألف سهم، وشركة الواحة كابيتال 1,2% إلى 0,83 درهم.
وعلى العكس، انخفضت أسهم بنك الاتحاد الوطني 0,34% إلى 2,92 درهم، ومصرف الشارقة الإسلامي 1,1% إلى 0,87 درهم، وحقق سهم شركة دار التمويل ثاني أكبر انخفاض في السوق ككل بعد سهم شركة الخزنة بنسبة 8,3% إلى 5 دراهم، وذلك من صفقة واحدة بقيمة 5 آلاف درهم من تداول ألف سهم.
وجاءت الارتفاعات أقوى لأسهم قطاع البناء، وحقق سهم شركة إسمنت الخليج أكبر الارتفاعات في السوق بنحو 8,5% إلى 1,41 درهم، وإسمنت رأس الخيمة الأنشط بارتفاع نسبته 2,5% إلى 0,80 درهم، وحقق تداولات بقيمة 6,3 مليون درهم من تداول 8 ملايين سهم، وسهم أركان لمواد البناء بنسبة 1,8% إلى 1,65 درهم، في حين انخفض سهم إسمنت الاتحاد بنسبة 3,8% إلى 1,43 درهم وبلدكو 1,9% إلى 1,50 درهم.
ومن جديد، عادت أسهم قطاع التأمين إلى استقطاب اهتمامات المضاربين التي أثرت على حركتها إيجاباً وسلباً، وارتفعت أسهم شركة الهلال الأخضر بنسبة 2,7% إلى 0,74 درهم، وحقق تداولات بقيمة 1,1 مليون درهم من تداول 1,5 مليون سهم، وسهم شركة ميثاق بنسبة 1,6% إلى 2,41 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 7 ملايين درهم من تداول 2,8 مليون سهم، في حين سجل سهم شركة الخزنة للتأمين أكبر نسبة انخفاض في السوق بنحو 8,8% إلى 0,62 درهم.
واستقرت أسهم قطاع الطاقة، وأغلق سهم دانة غاز عند سعر 0,66 درهم، وحقق تداولات بقيمة 13,2 مليون درهم من تداول 20,2 مليون سهم.
وأغلق سهم شركة طاقة عند سعر 1,48 درهم، وفي قطاع الصحة، ارتفع سهم شركة جلفار للأدوية بنسبة 2,5% إلى درهمين، في حين انخفض سهم شركة الخليج للمشاريع الطبية بنسبة 6,8% إلى 1,64 درهم من صفقتين فقط بقيمة 44,280 درهم من تداول 27 ألف سهم.

اقرأ أيضا

"أوبر" تستحوذ على "كريم" ب3.1 مليار دولار