الاتحاد

الاقتصادي

«الخليج للتمويل» تفوز بجائزة «أفضل برنامج للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة»

فازت “الخليج للتمويل” بجائزة “أفضل برنامج تمويلي لمؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة” عن برنامجها المبتكر “أس أم إي أدفانس” وذلك في دورة هذا العام من جوائز مجلة “بانكر ميدل إيست”، بحسب ما أعلنت في بيان صحفي أمس.
وقام بتسلم الجائزة ستيف ويليامز، الرئيس التنفيذي للشركة، خلال حفل أقيم مؤخراً في دبي حضره نخبة من المتخصصين والخبراء من القطاع المالي والمصرفي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وتهدف جوائز “بانكر ميدل إيست”، التي تنظمها مؤسسة النشر “سي بي آي فاينانشال” (CPI Financial) سنوياً، إلى التنويه بالمنتجات والخدمات المالية المتميزة التي تقدمها البنوك والمؤسسات المالية العاملة في المنطقة.
وقال ويليامز “الجائزة تعكس التزامنا بتقديم خيارات تمويلية مبتكرة لعملائنا”.
ويمثل “أس أم إي أدفانس” حلاً مثالياً لشركات الأعمال المحلية الصغيرة والمتوسطة الحجم، ويتميز عن غيره بالتسهيلات التمويلية الآمنة التي يوفرها، والتي يأتي في مقدمتها عدم اتخاذ أي إجراءات قانونية بحق الشركات المقترضة في حال الشيكات المرتجعة.
كما تلتزم “الخليج للتمويل” بسهولة وسرعة إجراءات منح القروض. ويمكن للمؤسسات التقدم بطلب التمويل بسهولة سواء من خلال طلب المقابلة الشخصية أو عبر الموقع الالكتروني للشركة، ولا يطلب منها سوى المعلومات المالية والتشغيلية الأساسية للمؤسسة. ويتيح الخيار التمويلي أيضاً للشركات الجديدة التي تعاني قلة في السيولة النقدية خيار دفع قيمة الفائدة فقط لمدة محدودة، مع فترة سداد تصل لخمس سنوات.
ولا يتطلب تقديم إيداعات أو أصول كضمانات مالية للحصول على القرض.
وأضاف ويليامز “غالباً ما تواجه مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة صعوبات حقيقية في الحصول على التمويل اللازم لدعم نمو أعمالها، رغم أنها تشكل العصب الرئيسي للاقتصاد المحلي”.
وقال “نلتزم من جهتنا بتوفير الدعم الكامل لهذا القطاع الحيوي من خلال طرح خيارات تمويلية مرنة، وذلك انطلاقاً من ثقتنا بضرورة تشجيع هذه المؤسسات بدلاً من وضع العراقيل أمامها”.
ويصل التمويل عبر برنامج “أس أم إي أدفانس” المتاح لجميع الشركات العاملة في الإمارات، إلى 250 ألف درهم للمؤسسات التي تمتلك رأسمال يصل إلى مليون درهم.

اقرأ أيضا

"أوبر" تستحوذ على "كريم" ب3.1 مليار دولار