الاتحاد

الإمارات

«عصابة» تسطو على سيارة نقل أموال تتبع شركة صرافة في دبي

تمكنت فرق البحث بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي من كشف ملابسات جريمة سطو على سيارة تابعة لإحدى شركات الصرافة في أقل من 12 ساعة وإلقاء القبض على المشتبه في قيامهم بهذه الجريمة واسترجاع الأموال المسروقة .
وأكد العميد خليل إبراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي أن جريمة السطو، التي لا تزال التحقيقات في ملابساتها جارية، أظهرت وجود بعض التقصير من قبل ناقلي هذه الأموال، حيث إن السيارة المستخدمة لنقل الأموال هي سيارة خاصة عادية وبداخلها سائق وموظف يقوم بتسلم المال من الفروع التابعة للمؤسسة دون أي احتياطات أمنية، لافتاً إلى أن شرطة دبي سبق أن طلبت أكثر من مرة ضرورة الالتزام بمواصفات ومعايير محددة عند نقل مثل هذه المبالغ أو الاستعانة بدورية شرطة لتأمين انتقال مثل هذه الأموال حتي لا تتعرض لمثل هذه الأفعال الإجرامية، إضافة إلى المطالبة بوضع تلك الأموال في سيارات مجهزة ومؤمنة بالشكل الكافي تحتوي على خزائن لوضع الأموال مع تـوافر مـالا يقل عن 3 حراس بداخل السيارة .
وأضاف المنصوري أن رجال البحث كانوا على كفاءة عالية من حيث الوصول إلي الجناة في وقت قصير، رغم عدم توافر أية معلومات عن السيارة التي استخدمها الجناة خلال سطوهم .
من جانبه قال الرائد محمد أهلي مدير الملاحقة الجنائية بالإدارة إنه قد ورد بلاغ لغرفة العمليات مساء 10يناير الجاري عن وقوع حادث سطو علي سيارة نقل أموال بالقرب من مركز جميرا بلازا ببر دبي، مشيراً إلى أنه تم فوراً الانتقال لموقع الحادث حيث شوهد اثنان من موظفي المؤسسة، أفاد الأول وهو سائق السيارة أنه وزميله قاما في حوالي الخامسة عصراً بالمرور علي فروع المؤسسة في منطقة بر دبي لنقل واستلام الأموال منها، وأثناء تحركهم من آخر فرع، اعترضتهم سيارة من الأمام واصطدمت بسيارتهم وكان بها عدة أشخاص، لم يستطعوا تحديد جنسياتهم، ونزلوا منها ليسطوا على سيارة نقل الأموال ويفروا بها وبداخلها الموظف إلى منطقة سكنية مجاورة حيث اعتدوا علي الموظف ثم ألقوا به من السيارة وفروا بها حيث تمكن من العودة إلى زميله.
وأضاف أهلي أن المبلغين أفادوا أن السيارة يوجد بها نحو مليوني درهم مشيراً إلى أنه على الفور تم إعداد خطة بحث وتحر بإشراف العميد المنصوري ومن خلال شهود عيان أدلوا ببعض أوصاف الجناة تم تمشيط المنطقة بالكامل إلى أن تم العثور على سيارة مؤسسة الصرافة بالقرب من حديقة الصفا.
ولفت الرائد أهلي إلى أن يوم الحادث كان ممطراً، إلا أنه وجد أن السيارة نظيفة فتم تعيين دورية لمراقبتها عن بعد، وقبل مرور 12 ساعة، وجد أن هناك شخصاً فتح السيارة بمفتاحها ودخل إليها فألقي القبض عليه ووجد بحوزته مبلغاً مالياً وباستجوابه رفض في البداية الاعتراف على شركائه، إلا أنه لم تمر ساعات إلا وتم التوصل إلي باقي أفراد “العصابة” وهم 3 أشخاص من الجنسية الآسيوية ،ألقي القبض عليهم داخل مسكنهم بإحدى مناطق دبي كما تم التوصل إلى السيارة التي استخدمها الجناة بالقرب من السكن وتبين أنها مسروقة، مشيراً إلى أن عمليات المتابعة كشفت أن هذه “العصابة” لها سوابق في مجال السرقات بالإكراه واتهم بعض أفرادها من قبل في قضايا شيكات بسيطة.
وأكد أهلي أنه تم استعادة جزء كبير من المبالغ المسروقة وتبين من خلال الحصر أن إجمالي المسروق لم يكن وفقاً لما أدلى به موظفو المؤسسة ولكن المبلغ وصل عدة مئات من آلاف الدراهم لافتاً إلي أن التحقيقات لا تزال متواصلة مع المتهمين للكشف عما إذا كان هناك أشخاص متورطين معهم من عدمه من موظفي مؤسسة الصرافة.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يوجه بإنارة منطقتي الحراي 1 و2 في خورفكان