الاتحاد

رأي الناس

معرض أبوظبي الدولي للكتاب

في معرض أبوظبي الدولي للكتاب ترفل أعلام المبدعين مرفرفة في فضاءاتٍ واسعة، نحو أفقٍ شاسعة، مستدعية جل المكونات المختزنة داخل الروح، المختزلة من هذه الكتلة الجسدية، المشتعلة ببريق الإبداع واليراع.
في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، تلقى معنى الاحتضان الثقافي، حيث يصبح المكان جسداً واحداً منسجماً متلائماً ملتحماً مندمجاً يتدفق وعياً بأهمية الكتاب والقراءة، مدركاً بقدرته على بناء جيل واعٍ، يدرك معنى الكلمة، وما دوره في بناء مجتمعٍ خالٍ من الشوائب، والمصائب، والخرائب.
في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، تترابط الأمنيات لأجل وطن تشرق الشمس الواعدة على ربوعه لتهدي إلى العالم شعاعاً يشع حباً، وقلباً، ونبضاً يخفق بالأمل.
في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، يسترجع الوعي الجمعي لتصفح دفاتر التاريخ وتقليب أوراقه، ليتهجى حروف مراحل كانت سائدة لما قدمت كلتا يديه لأن تكون القراءة والكتابة محوراً أساسياً لبناء الإنسان وارتقائه لمستويات تخدم مجتمعه الذي يعيش فيه، إلى أن تفرعت الشجرة، وأينعت الغصون، وغرد طير الإبداع منتشياً بعقول ٍمنيرة مستنيرة، تدرك أهمية الكتاب وفضلة.
في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، تبرز معالم الإنجازات الإبداعية، وتبدو مشاهد القدرات الفكرية العظمى، وتبرز أهمية التفاف المثقفين حول بعضهم بعضاً، وتمحورهم تحت سقفٍ واحد، حيث أصبح المكان رائداً ورائعاً ومثالاً يحتذى به، وتترعرع فيه الكلمات، وتتباهى بما يليق بمثل هذا الصرح الثقافي الشامخ الراسخ بجذوره الممتدة إلى القلب.
في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، تولد أفكار، كما تكبر أمنيات، وكذلك تشب طموحات، وهذا ما يؤكد أن القدرات هائلة والإمكانات مذهلة، وفي معرض الكتاب، يكبر الحب، كما يتسع فضاء الإبداع، تاركاً بصمة لهذا الوطن الغالي.
هزاع أبو الريش

اقرأ أيضا