الاتحاد

الرياضي

الإمارات تتصدر الحزام الأزرق للكبار والأساتذة 1و2

أبوظبي (الاتحاد)

حلت الإمارات في المركز الأول، في ترتيب منافسات الحزام الأزرق، للكبار والأساتذة 1و2، لمنافسات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو في يومها الثاني، بـ 4 ذهبيات، و6 فضيات، و4 برونزيات، تلتها البرازيل في المركز الثاني بحصولها على 4 ميداليات ذهبية، و3 فضيات وبرونزية واحدة، وحصلت روسيا على المركز الثالث بـ 2 ميدالية ذهبية، و5 برونزيات، في حين حلت كازاخستان في المركز الرابع بفضيتين وبرونزيتين. وشارك في تتويج اللاعبين الشيخ زايد بن خليفة بن شخبوط آل نهيان.
وأقيمت أمس، منافسات الحزام الأزرق لفئتي الكبار والأساتذة 1 و2، في صالة مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية، وسط حضور جماهيري واسع، من مختلف دول العالم.
وخطف الإنجاز الذي سجله حمد نواد الأضواء بعدما انتزع ذهبية وزن 56 كجم عن فئة الحزام الأزرق، حيث خطفت النزالات التي خاضها الأنظار وحظيت بمتابعة جماهيرية كبيرة وحاشدة، وفي ذات الوزن حصل خليفة نصرتي على الميدالية البرونزية، بعدما قدم أداءً بطولياً، لم تحل خلاله الإصابة التي تعرض لها في نصف النهائي أمام نواد دون انتزاعه الميدالية البرونزية بعد ذلك.
وقدم حميد الكعبي أداءً قوياً في نهائي وزن 62 بفئة الحزام الأزرق، حيث قدم مشواراً ناجحاً نحو النزال النهائي الذي خسره بفارق ضئيل، ليقنع الكعبي الذي يعتبر أحد نجوم اللعبة الصاعدين بالميدالية الفضية.
وسجلت فعاليات البطولة أمس حضوراًَ جماهيرياً كبيراً، إذ ازدحمت صالة مبادلة أرينا بالمشجعين بعد وقت قليل على فتح أبوابها في الساعة التاسعة صباحاً، فيما تشير التوقعات إلى أن النسخة العاشرة ستحطم الأرقام القياسية في نسب الحضور الجماهيري، وهو ما يعكس الأهمية الكبيرة التي يحظى بها هذا الحدث العالمي، الذي يقام في شهر أبريل من كل عام.
وقال أليكس باز رئيس لجنة الحكام في الاتحاد: شهدنا على مدار العام تحسناً ملموساً في مستوى اللاعبين واكتسابهم مهارات وتقنيات متقدمة، لا سيما الشباب منهم الذين أظهروا جهوداً استثنائية للفوز بأكبر الألقاب والمنافسة في مختلف الفئات.
وأضاف: شارك في البطولة هذا العام 10 حكام دوليين انضموا إلى طاقم تحكيم بطولة أبوظبي العالمية، من دول أستراليا والبحرين والبرازيل وغيرها، نحن نفخر بالحكام من مواطني الإمارات وهما إبراهيم الحوسني وعبيد الكعبي، اللذان أمضيا السنوات القليلة الماضية في تعلم مختلف التقنيات، وتحسين قدراتهما استعداداً لهذه البطولة. وأكد باز أنه تم إعداد الحكام بأفضل صورة ممكنة، من خلال اجتماعات مكثفة قبل انطلاقة البطولة وأثناءها، ليكون التحكيم وفق أفضل المستويات.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"