الاتحاد

الإمارات

«زايد العليا» تعلن نتائج مسابقتها للقصة القصيرة بطريقة برايل للمكفوفين

هزاع بن حمدان بن زايد في لقطة تذكارية مع الفائزين (تصوير عمران شاهد)

هزاع بن حمدان بن زايد في لقطة تذكارية مع الفائزين (تصوير عمران شاهد)

خولة البدري (أبوظبي)- أعلنت مطبعة المكفوفين والتحديات البصرية التابعة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة أمس نتائج الدورة الرابعة لمسابقة القصة القصيرة المقروءة بطريقة برايل للمكفوفين.
وأعلن عن نتائج المسابقة التي أقيمت تحت شعار “الجميع يقرأ”، بحضور الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان الذي رعى حفل المؤسسة المقام بفندق شاطئ الراحة.
وقام الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان يرافقه محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة و ناعمة عبد الرحمن المنصوري مديرة مطبعة المكفوفين بتكريم الفائزين وتسليمهم شهادات التقدير والجوائز المالية المقررة للمسابقة.
وأكد محمد محمد فاضل الهاملي حرص مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية على تقديم كل الدعم والرعاية لهذه الشريحة من المجتمع ولاسيما في ظل الدعم الكبير والملموس والاهتمام من قيادتنا الكريمة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والحرص على توفير أفضل الخبرات والأجهزة لكافة مراكز الرعاية التابعة للمؤسسة، وكذلك دعم ورعاية مشاريعها ومبادراتها.
وقال الهاملي إن المؤسسة تركز على مسألة التنوع والتغيير والتجديد في كافة برامجها وأنشطتها وفعالياتها بشكل تغطي من خلاله كافة الجوانب والعمل على تحقيق أهدافها العامة وأهمها دمج فئات ذوي الإعاقة في المجتمع والتواصل مع جميع الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة، في إطار الشراكات الاستراتيجية التي تجمعها بالمؤسسة لتنسيق أعمالها وخططها وبرامجها للتواكب مع الخطة الشاملة لحكومة أبوظبي وتطلعاتها وسعيها بأن تكون من أفضل خمس حكومات في العالم.
وأشار إلى أن ذوي التحديات البصرية من الفئات التي تحظى برعاية المؤسسة عن طريق تقديم الخدمات المتنوعة لها بواسطة مراكز الرعاية المنتشرة على مستوى أبوظبي ولاسيما مطبعة المكفوفين والتحديات البصرية التي تحرص إداراتها وبتوجيهات من الأمانة العامة للمؤسسة على تلبية كافة متطلبات تلك الفئات التي تحتاج بالفعل إلى الدفع بقوة لكسر حاجز الرهبة من التعاطي مع المجتمع، وذلك من خلال المطبوعات ولاسيما الدراسية منها لمختلف المراحل التعليمية، وكذلك الكتب العامة والروايات.
نجاح المسابقة
من جانبها، توجهت ناعمة المنصوري بالشكر والتقدير إلى الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان لرعايته ودعمه للمسابقة منذ انطلاق دورتها الأولى، وأكدت أن تلك الرعاية أسهمت في استمرار المسابقة ونجاحها.
وقالت “إنّنا نحيّ لكم حضوركم هذا المحفل الثقافي لمبادرة القصة المقروءة بطريقة برايل للمكفوفين دورتها الرابعة، و تكريم نخبة غالية على قلوبنا من أبنائنا المكفوفين، وحرصكم على المتابعة بإهتمام في سبيل تطوير الخدمات المستجدة في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة”.
وأوضحت المنصوري في الكلمة التي ألقتها أن مسابقة القصة القصيرة بطريقة برايل للمكفوفين تأتي تتويجاً للجهود التي تبذلها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية متمثلة بمطبعة المكفوفين والتحديات البصرية متخذة شعار الجميع يقرأ عنواناً لهذه المسابقة التي تقام للدورة الرابعة.
وتهدف المسابقة إلى تشجيع المكفوفين على القراءة بطريقة برايل والتي تعتبر إحدى أدوات التواصل لديهم مما يساهم وبدرجة كبيرة في تحسين قدرات المكفوفين التعليمية والثقافية من جهة، ويساعد على دمجهم في المجتمع من جهة أخرى.
وأشارت مديرة مطبعة المكفوفين إلى أن مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية تقوم وبالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة الأخرى ومن خلال فئات المجتمع بإبراز الأنشطة الخاصة بفئة المكفوفين ودعم هذه الفعاليات من أجل التعريف بهذه الفئة العزيزة والعمل على تيسير إندماجهم في المجتمع.
وأعربت ناعمة المنصوري عن سعادتها بما لمسته من حرص الأبناء المكفوفين المشاركين على تقييمهم المستمر للمبادرة في دوراتها مما ساهم في تطويرها، كما تمنت أن تمتد هذه المبادرة في دورتها القادمة خارج نطاق دولة الإمارات العربية المتحدة لتشمل دول الخليج العربية، والوطن العربي لتشجيع وتمكين عدد أكبر من المكفوفين في خليجنا ووطننا العربي على القراءة بطريقة برايل.
فقرات الاحتفال
واشتملت فقرات الاحتفال الذي صاحبه عرض للروايات والقصص المدرجة ضمن المسابقة، وعرض فيلم وثائقي عن مراحل المسابقة في دورتها الرابعة منذ إعلان انطلاقتها وحتى اجتماعات اللجان للتقييم مروراً بمقابلات المشاركين.
كما قدمت إحدى الطالبات الكفيفات نعيمة الدرعي قصيدة شعرية ترحيباً بالشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان لاقت إعجاب الحضور.
وتم تقديم فقرة تمثيلية على المسرح بعنوان “ همسة أمل “ تبين مدى أهمية تعلم القراءة في حياتنا ولاسيما للكفيف باستخدام طريقة برايل أبطالها عبد العزيز نجم قاسم ( أحد الطلاب المشاركين بالمسابقة ) وهو من قام بإعداد تأليف تلك الفقرة، شريفة بدر العمري، أماني عبد العزيز النعيمي، نوره عبد الله الزرعوني.
وضمن فقرات الاحتفال قام الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بإهداء درع تذكارية عليها شعار المسابقة إلى الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان تقديراً وعرفاناً بدوره في دعم ورعاية المسابقة.
وجرى خلال الاحتفال تكريم عدد من الرعاة بمنحهم الدروع وشهادات التقدير هم صندوق أبوظبي للتنمية، فندق شاطئ الراحة، وجمعية الإمارات للعلاقات العامة وذلك للمشاركة في رعاية حفل تكريم المشاركين في المسابقة.
كما تم تكريم دور النشر بمنحها الدروع وشهادات الشكر والتقدير وهي الهيئة العليا لجوائز أنجال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان لثقافة الطفل العربي، وذلك لمنحها مطبعة المكفوفين حقوق نشر عدد من القصص والروايات المشاركة في المسابقة، وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وذلك لمنح المطبعة حقوق طبع ونشر عدد من الروايات المشاركة في المسابقة ،المهندس عمران الشحي وذلك لمنح المطبعة حقوق طبع ونشر قصة فطوم والأطوم المشاركة بالمسابقة ، وتكريم الراوية مريم محيي الدين الملا وذلك لمنح مطبعة المكفوفين حقوق طبع ونشر رواية زمن الصبر للمشاركة في المسابقة.


نتائج المسابقة

المستوى الأول
حصل سيف محمد الغفلي من منطقة العين التعليمية على المركز الأول، نعيمة سعيد سبع الدرعي من منطقة العين التعليمية على المركز الثاني ومها سيف الراشدي من منطقة العين التعليمية على المركز الثالث.
المستوى الثاني
حصلت رنيم أحمد كايد من منطقة الشارقة التعليمية على المركز الأول و صبحاء سالم حارب الدرعي من منطقة العين التعليمية على المركز الثاني و منيرة راشد المري من منطقة أبوظبي التعليمية على المركز الثالث.
المستوى الثالث
حصلت شيخة حابس المنصوري من منطقة أبوظبي التعليمية على المركز الأول وعبد العزيز نجم قاسم من منطقة عجمان التعليمية على المركز الثاني، وعهود خلفان الذري من منطقة أم القيوين التعليمية على المركز الثالث.
المستوى الرابع
حصل محمد مبارك حنفي من منطقة عجمان التعليمية على المركز الأول وفاخرة محمد علي المنصوري من السلع بالمنطقة الغربية على المركز الثاني ومحمد عبيد سالم الشميلي من منطقة رأس الخيمية التعليمية على المركز الثالث.
المستوى الخامس
حصلت ميس أحمد كايد حمود من الشارقة على المركز الأول ، وهشام صالح الواحدي من أبوظبي على المركز الثاني

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما