الاتحاد

دنيا

«فولفو» تفوز بجائزة «العلامات المستدامة»

فازت شركة فولفو للسيارات بلقب أفضل شركة صناعة سيارات في استطلاع “العلامات المستدامة”، أكبر استبانة للرأي في السويد حول التزام الشركات بعناصر الاستدامة.
وبهذه المناسبة، قالت لين فورتجينز مديرة شؤون الاستدامة لدى شركة فولفو للسيارات: “يتعزز نجاح الشركة بفضل اعتمادها أسلوباً شاملاً لتحقيق الاستدامة. وتتمحور جهودنا في هذا المجال حول السيارات الصديقة للبيئة، حيث تم بيع حوالي 100 ألف سيارة صديقة للبيئة في السويد وحدها، وهو عدد متفوق على شركات صناعة السيارات الأخرى”.
ويتناول استطلاع “العلامات المستدامة 2011” 151 شركة استناداً إلى وجهة نظر المستخدمين. ويتماشى هذا الاستطلاع مع ميثاق الأمم المتحدة، الذي يقوم بدوره على عشرة مبادئ تتعلق بالمسؤولية الاجتماعية. وتأخذ هذه المبادئ بعين الاعتبار حقوق الإنسان، وظروف العمل الجيدة، وتدابير مكافحة الفساد، بالإضافة إلى المسؤولية الاجتماعية.
ويهدف استطلاع “العلامات المستدامة” إلى إجراء استبانة سنوية حول التزام الشركات تجاه الاستدامة. وقد حققت “فولفو للسيارات” أعلى النتائج في 2011 من بين 18 علامة تجارية للسيارات شملها الاستطلاع.
وبشكل إجمالي، حصلت “فولفو للسيارات” على المركز الثالث من بين 151 علامة تجارية تم استطلاعها.
وتتولى “فولفو للسيارات” مسؤوليتها تجاه الاستدامة على نطاق واسع، ويتمحور أسلوب الشركة حول مجموعة سياراتها الصديقة للبيئة. وقد تم تصنيف الطرازات السبعة في فئة E-RIVe، التي تم إطلاقها في 2008، على أنها سيارات صديقة للبيئة.
ولا يقتصر التزام الشركة تجاه الاستدامة على مجموعة سياراتها الصديقة للبيئة. فتقول لين: “إننا نعمل لتحقيق الاستدامة أيضاً على الصعيد الداخلي في الشركة من خلال تحسين كفاءة استهلاك الطاقة ومعالجة النفايات، على سبيل المثال.
وقد أطلقنا استراتيجية بيئية جديدة في العام الماضي تشمل الحد بالكامل من الحوادث البيئية، والحلول اللوجستية الصديقة للبيئة، والتركيز على استخدام الشركة للمياه بطريق مستدامة وآمنة”.
ومن الجدير بالذكر أن استطلاع “العلامات المستدامة” تم أجرته شركة IDG للأبحاث، وRelation Capital Partners AB، ومجموعة Novus الدولية.

اقرأ أيضا