الاتحاد

ألوان

«الشارقة للموسيقى العالمية» يختتم فعالياته بـ«ليلة إماراتية»

أحمد النجار (الشارقة)

«ليلة إماراتية بامتياز» أحيتها «فرقة نغم الإمارات» التي أغرقت الأمزجة والأذواق، وسطرت الذائقة بنفحات موسيقية ساحرة، وفي الأمسية الثانية أشعل الفنان الإماراتي جاسم محمد الأجواء، وقدم أغنيات مختارة من ألبومه الخاص، منها أغنية «شطرنج، ونشف ريقي، وعوافي، وفاقدك»، ليتوجها بأداء عذب لأغنية حسين الجسمي «كلي فخر إماراتي»، والتي قدمها هدية للجمهور، لتسدل على أنغامها فعاليات «مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية»، أمس الأول على مسرح جزيرة العلم.
بدأت الأمسية الختامية بمقطوعات موسيقية بتوقيع فرقة «نغم الإمارات» والمؤلفة من عدد من العازفين، والتي أتحفت الجمهور بألوان موسيقية تنوعت بين تجليات الشرق وروح الغرب. ثم أعقبها دخول الفنان الإماراتي جاسم محمد الذي قدم تشكيلة غنائية من ألبومه، أمتعت الحضور، وقال جاسم: إن رسالته من خلال أغانيه تهدف إلى إيصال إحساسه للجمهور الإماراتي والخليجي بصفة خاصة والعربي بصفة عامة، ليترك أثراً وصيتاً طيباً ينطبع في وجدانهم. وأضاف أن الموسيقى الراقية تجري في دمه، وأعرب عن قناعته المطلقة في تطوير موسيقاه وأدائه. وقال
بكل تواضع: «إنه يصنف نفسه بأنه فنان في أول مشواره على الرغم من أن رصيده الموسيقي والغنائي حافل بالكثير من الإبداعات بالألوان كافة، والمشاركات المهمة في حفلات خليجية بشتى الأصناف الموسيقية أيضاً».
وفي الضفة الأخرى من واجهة القصباء المائية، أشعلت «فرقة نينا وعازفة الجيتار اللبنانية» الأجواء لتبهر زوارها وروادها، ناثرةً مقطوعات موسيقية من التراث اللبناني والعربي والمغاربي أيضاً، وشدت بأغنيات فيروزية على نغمات العود، والجيتار، كما أنشدت بأغنية جزائرية «عبد القادر» للشاب خالد ثم حلقت إلى أغنية تونسية «الله الله يا بابا» للفنان صابر الرباعي.

اقرأ أيضا