الاتحاد

دنيا

دموع الحب والترويح

توصل العلماء الى اكتشاف علمي مثير يؤكد أن ''حالة الحب'' التي يشعر بها الإنسان هي نتيجة إفراز المخ مادة كيميائية تسري في الدم وتنتج الإحساس بالحب ''صدق قول الشاعر يوم قال حبك يجري بعروقي ودمي''·
ما سر هذه المادة التي تلهب العواطف، وتؤجج الحب في النفوس، وتدق في دقات القلوب؟ أكد أحد علماء الأعصاب أن المخ يفـــــرز مادة يطلق عليها (love tear) أي دموع الحب، وينتج عنها أنواع كثيرة من الحب، منها على سبيل المثال حب الأم وحب الابن وحب الزوج وحب الأقرباء والأصدقاء وهو ما يختلف عن الحب العاطفي، أي حب الرجل لامرأة، ويدخل فيه التفكير الايجابي بالارتباط وتكوين أسرة·· حب فيه صدق ووفاء ورباط مقدس ترتاح فيه القلوب والنفوس فتعطي هذه الراحة·
وأوضحت دراسات تجريبية أجريت على عدة رجال ونساء يعيشون حالة حب عاطفي قوي ومستمر لبناء أسرة ترتاح فيها العواطف والأحاسيس الحقيقية، لوحظ أن المادة الكيميائية موجودة بكثرة في الدم لدى المحبين والعاشقين، الأمر الذي دعا إلى استخلاص هذه المادة لتصنيع حبوب منها يمكن أن يتناولها آخرون يفتقدون إليها، وما أكثرهم في هذه الحياة، حيث تبع الانسان هواه للمادة وزخرف الحياة، والعمر يمر بسرعة كبيرة وليس هناك وقت للحب والسعادة ولهذه المادة العجيبة التي خلقها الله في مخ الإنسان· إنها صنع الله جلت قدرته، فقد فضّل سبحانه وتعالى الإنسان على بقية المخلوقات، بأن وهبه مخاً في استطاعته أن يجري ملايين العمليات الحسابية في لحظات معدودة، ولا ننسى أن المخ البشري هو الذي صنع الكمبيوتر، ولا يمكن أن يصل أداؤه الى صنع الله في هذا المخ·
المخترعون في عالم الاكتشاف سائرون، فيجب أن نحذو حذوهم، ونحمد الله على ما أعطانا، ولا ننسى- أحبتي- أن يكون لكم وقت فراغ للترويح النفسي والجسدي والعقلي لتزداد حياتكم عطاء، ولنبن مجداً وعلماً وصروحاً لن تأتي إلا بالعلم والمعرفة·
تحابوا·· تكاتفوا·· تعاضدوا·· انشروا السعادة بينكم·· ولا ننسى قول المصطفى عليه أشرف الصلاة والسلام حين ذكر ''روحوا عن القلوب ساعة بعد ساعة فإن القلوب إن كلّت عميت''·
أعطوا أنفسكم راحة وانظروا لهذه الفلسفة:
إن السعادة شيء نفسي ··إن السعادة قوة داخلية
إن السعادة مدد إلهي ··إن السعادة صفاء قلبي
إن السعادة هبة ربانية ومنحة إلهية ··إن السعادة شعور عميق بالرضا والقناعة
إن السعادة ليست سلعة معروضة في الأسواق تباع وتشترى··إن السعادة راحة نفسية
إن السعادة إدخال السرور على قلوب الآخرين
·· إن السعادة تعديل التفكير السلبي
إن السعادة الواقعية في التعامل ··جميعها في حبك لله واتباع ما أمرك وحبك لنفسك وللآخرين والعمل على إسعاد نفسك·
مع كل حبي لكل القراء الأعزاء·

د· غنيمة محمد العثمان الحيدر
أستاذة بكلية التربية الأساسية
تخصص الترويح النفسي من منظور إسلامي

اقرأ أيضا