الاتحاد

دنيا

أبي يرفض خطبتي!

المشكلة :


عزيزي الدكتور :
أنا فتاة في الثامنة عشرة من العمر، أدرس بالفرقة الأولى في إحدى الجامعات. تقدم ابن عمي لخطبتي ووافقت. لكن اشترط أبي أن تقام حفلة الخطوبة الرسمية بعد سنتين أو أكثر عندما اقترب من نهاية الدراسة. وابن عمي يريد أن تكون الخطوبة الرسمية آخر هذا العام، أي خلال الإجازة الصيفية، بين السنة الأولى والثانية ويريد إتمام الزواج بعد أن أنهي السنة الثالثة، وان أكمل السنة الرابعة معه في بيت الزوجية. بالنسبة لي كنت مترددة في أول الأمر، لكن بعد أن تحدث معي أكثر من مرة وشرح لي الموقف ووعدني بأن يكون متعاوناً متفاهماً. وأنا أحسبه صادقاً في كلامه؛ لأنني أعرفه جيداً، ومتأكدة من أخلاقه، فوافقت على ذلك، وكذلك فإن أبي لم يكن مؤيداً لإتمام الزواج إلا بعد أن أنهي دراسة الأربع سنوات أي بعد إنهاء الدراسة تماماً بالكلية، لكن بعد أن تحدثت أنا وأمي معه وافق على إتمام الزواج بعد أن أنهي السنة الثالثة.
المشكلة تكمن في أن أبي يرفض فكرة الخطوبة بعد السنة الأولى لنبقى مخطوبين أنا وابن عمي لسنتين ثم نتزوج بعد السنة الثالثة، وبالنسبة لابن عمي لا يريد الانتظار كل هذا، وأنا كذلك لا أمانع من الخطوبة آخر هذا العام ففترة سنتين أراها مناسبة لكي ندرس بعضنا بعضاً. حتى الآن ليس هناك أي ارتباط رسمي أمام الناس؛ ولذلك هناك الكثير من الخطاب يأتون من وقتٍ لآخر لطلب يدي من والدي وأنا بالتأكيد أرفض لأني في الواقع أحب ابن عمي ولا أريد الارتباط بغيره. وفي أحد الأيام بعد أن رفضت أحد الخطاب فتحت الموضوع مع والدي فأخبرته والدتي بأن يتم خطبتي على ابن عمي آخر هذه السنة، وذلك على الأقل لكي يعرف الجميع بأنني مخطوبة، لكن والدي مصر على رأيه ولا أدري لماذا؟ من جانبي أنا، لا أستطيع معارضة أبي لأني احترمه وأحبه، وفي الوقت نفسه أنا احترم ابن عمي وأحبه، ولا أعرف ما العمل؟ وبم تنصحني؟
مها يوسف


النصيحة:

قرأت رسالتك أكثر من مرة حتى أفهم المشكلة، ومحاولاً البحث عن مشكلة تحتاج حلاً معجزاً، ولم أرى شيئاً من ذلك، ففي حقيقة الأمر موضوعك ليس بمشكلة طالما أنك تحبين ابن عمك وأن ابن عمك تقدم لخطبتك، وهذا دليل على حبه لك ورغبته في الارتباط بك، لذا فإنني أنصحك بأن تقنعي ابن عمك بتأجيل الخطوبة إلى ما قبل الزواج لا سيما أن والدك قد وافق على الزواج بعد نهاية السنة الثالثة في الكلية.
وأن تكوني بصف والدك في هذا القرار فهو من سيحميك ويدافع عنك وعن حقوقك بعد الله تعالى فيما لو حدثت أي مشكلة لك بعد زواجك لا سمح الله. وألا تندفعي خلف عاطفتك وتستعجلي الارتباط لا سيما أنك صغيرة وفي مقتبل العمر. وتأكدي أن والدك يتعامل مع موضوعك بعقل وحكمه، فهو يريد أن يسلحك بالعلم والشهادة الجامعية لتكون لك عوناً في هذه الدنيا، فلا تخالفي أمره فيكفي أنه تنازل عن موقفه أمام إصرارك وإصرار أمك. فإن كان ابن عمك يحبك فلن يخالف أمر عمه ولن يتنازل عنك لمجرد تأجيل الخطوبة. إن فترة سنتين خطوبه تعتبر جداً كثيرة ولن تحتاجينها لا سيما أن الخاطب هو ابن عمك ومن بيت عائلتك ويفترض بك أن تعرفينه بدون فترة طويلة للخطوبة. ونتمنى لك التوفيق.

اقرأ أيضا